Dynamic Drive DHTML Scripts- Drop Down Tabs demos
 
 
إبحث في الموقع  
 
Nouvelle page 3
حجم الخط:

 

 

الشعب الصحراوي يحتفل بالذكرى الـ38 للوحدة الوطنية
10/12/2013

 

انطلقت صباح يوم السبت 12 اكتوبر بمخيم ولاية الداخلة للاجئين الصحراويين الاحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى الـ 38 لاعلان الوحدة الوطنية.

الاحتفالات بدأت برفع العلم الوطني للجمهورية الصحراوية وسط حضور شعبي ورسمي وبمشاركة عشرات الوفود الاجنبية الداعمة لكفاح الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال من افريقيا واوروبا واسيا وامريكا والتي كانت مشاركة في المهرجان العالمي للسينماء بالصحراء الغربية.
والي ولاية الداخلة السيد سالم لبصير رحب بالحضور وتطرق الى رمزية الحدث التاريخي الذي عقد بمنطقة عين بنتيلي ببئر لحلو المحررة سنة 1975 مبرزا أهمية الحدث في رسم معالم وحدة و تماسك الشعب الصحراوي في وجه كل المحاولات الاستعمارية الرامية إلى طمس الهوية الصحراوية.
توالت بعد ذلك كلمات الوفود الرسمية المشاركة ابرزها سفيرة النمسا بالجزائر التي عبرت عن دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
المناسبة شهدت عدة عروض ثقافية وفنية تعكس ثقافة وتميز الشعب الصحراوي وتبرز تمسكه بقضيته الوطنية.
الكلمة الرسمية للاحتفالية تلاها وزير الدولة مسؤول امانة الفروع السيد البشير مصطفى السيد ركز فيها على الظرفية التي تمر بها القضية الصحراوي وضرورة تحرك المجتمع الدولي لانصاف الشعب الصحراوي وتمكينه من حقه في الحرية وتقرير المصير.
مسؤول امانة الفروع اكد بأن"الوحدة الوطنية تقوم وتستمر بوحدة الصف وصون المكاسب المحققة بالالام والدموع"
واضاف "الوحدة الوطنية وبعد 38 سنة من الكفاح من اجل الحق في الحرية وتقرير المصير والاستقلال هاهي اليوم تكبر اليوم وتشمخ بفضل تضحيات الشعب الصحراوي بالارض المحتلة".
كما ركز في كلمته على اهمية مشاركة سفيرة النمسا في الجزائر وتاكيدها على دعم بلادها لحل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
تجدر الاشارة الى ان الشعب الصحراوي يخلد في الـ12 من اكتوبر من كل سنة ذكرى الوحدة الوطنية التي انخرط فيها الشعب الصحراوي طواعية لافشال المخططات التي كانت تروم تقسمه بين الدول والاجهاض على مشروعه الوطني.

 


 مقالات

 تحقيقات وتقارير

  احداث مصورة
 
 
  طالع مزيد من الاخبار