مقالات

هل كان محمد عبد العزيز “مراكشيا”؟ بقلم: د.غالي الزبير

الإجابة عن هذا التساؤل بديهية بالنفي عند الصحراويين الذي عاش محمد عبد العزيز بين ظهرانهم وبديهية بالايجاب عند معظم المغاربة بسبب الدعاية المخزنية التي تكرر هذه الأسطوانة من عقود. يقول الصحراويون أن محمد عبد العزيز ولد في مدينة السمارة بشرق

خسارة اليساريين في انتخابات اسبانيا هل هي لحظة فارقة نحو إعادة التفكير وتقدير الموقف؟ بقلم :- ابراهيم داهي

تزداد تعقيدات المشهد السياسي الإسباني وحرارة النقاش الداخلي الحاد الذي لم يتوقف منذ النتائج غير الحاسمة التي أسفرت عنها الانتخابات العامة في أواخر السنة الماضية ،حيث لم تتمكن الطبقة السياسية من عقد تحالفات كافية لتشكيل حكومة وطنية’، وهو ما أدى

مرثية الرئيس الشهيد بقلم الشاعر : أبيه صلاحي

لييلك يا قليب دجا و ضاقـا      و همك بات مرتكما طباقـــا و زارك بالمضاجع طيف شؤم        اتى سحرا ينبئك الفراق فشمسك بعد فجرك ما تبدت           على غسق تكون له فتــــــاقا وقلبك ما استقر كـــان طيرا

المغرب قد ينتهج سياسة المهادنة مع أوروبا. بقلم : السيد حمدي

في سنة 2004م، حين كان بوش الإبن المتعجرف يحكم ربط توقيع اتفاق تجارة حرة مع المغرب بعدم شمول ذلك الاتفاق للصحراء الغربية. رضخ المغرب لمطالب بوش المتعجرف ولم تشمل الاتفاقية الصحراء الغربية المحتلة بسبب ان الولايات المتحدة الأمريكية لا تعترف

للرجل الذي وفى بعهده لشعبه ووطنه. بقلم الدكتور سيدي محمد عمار

بسم الله الرحمن الرحيم  “مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا” (الأحزاب: 23) صدق الله العظيم إن المرء لا يملك أمام مصاب رحيل الشهيد محمد عبد العزيز إلا أن

وداعاً أيّها الشهيد «الصحراوي». بقلم:رندة فرح

نّه الشهيد محمد عبد العزيز، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية، والأمين العام لجبهة البوليساريو (الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب). رحل عن شعبه بعد صراع مع المرض، تاركاً وراءه سجلاً منيراً وسيرة المناضل الذي لم يساوم يوماً على القضايا العادلة

لم تمت، سيدي الرئيس، فالشهداء لا يموتون. بقلم :منصور إبراهيم السالم

مناجاة إلى الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز لم تمت سيدي الرئيس، فالشهداء لا يموتون. الشهداء أحياء في قلوب الناس، و أحياء عند ربهم يرزقون. سيدي الرئيس، أنا على يقين في هذه اللحظات التي أكتب فيها هذه الكلمات بحبر ممزوج بالدمع

الجزء الرابع: المعاملة بالمثل في الرد الصحراوي على القرار المغربي بطرد المكون المدني لبعثة المينورسو. بقلم الدكتور محمد علي اندور

يأتي هذا المقال/الجزء ختاما لسلسلة المقالات التي حاولت تحليل ومناقشة القرار المغربي بطرد المكون المدني لبعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، وهي السلسلة التي كانت بدايتها مع مقال قدّم لمحة موجزة للسند القانوني لوصف الأمين العام للأمم المتحدة للمغرب

نظرة في بناء الانسان الصحراوي و قوته. بقلم حمدي حمودي

المرأة الصحراوية من أبرع النساء و أكثرهن قدرة على البناء و التفكيك و البناء , و الخيمة الصحراوية هي البيت السريع والسهل التركيب, فوق الأرض و على ظهر الجمل , حيث تتخد المرأة عادة الهودج كخيمة او بناء على سنام

بمناسبة الذكرى الحادية عشر لانتفاضة الاستقلال. بقلم : صوت الانتفاضة

تحل اليوم الذكرى الحادية عشر لانتفاضة الاستقلال ، نستحضر معها ما استحضرناه امس ونحن نحتفل بذكرى اندلاع الكفاح المسلح فخر واعتزاز بما حققته طليعة كفاح شعبنا وضامن استمرار وجوده ووحدة كيانه من انتصارات وفرض للذات . تحل الذكرى لتؤكد للعدو