مقالات

الوصيـة. “بعد شهر من معركة الإضراب عن الطعام” . بقلم:محمد اسلامة الدّاهي

ينصرم الشهر وأنا لا زلت أتنفس نسمات الحرية المتسللة من جدران الزنزانة، نسمات الحرية المتسللة مع جرعات ماء هي كل ما لديّ لألهي به معدة تتلوى من فرط الألم..والأمعاء أضحت مقاما للموت الذي يراودني عن نفسي ويغريني بتتويج حزين لمعركة

بماذا سيوصي بان كي مون في تقريره القادم ؟ بقلم : السيد حمدي

منذ أكتوبر الماضي بدأ بعض التململ المعلن يحدث في الرباط، وبدأت الأبواق المغربية تصدح أن شيئا ما يُعد في الخفاء ضد المصالح المغربية في الصحراء الغربية. في هذا الإطار كان خطاب الملك المغربي الذي قرأه شقيقه في الدورة الماضية للجمعية

المعركة بين المغرب وبان كي مون: الاعتذار مقابل عودة المينورصو. بقلم / السيد حمدي يحظيه

لم يستطيع المخزن المغربي، رغم ما قذف من هجمات السب والشتم والقذف، ورغم ما نظم من مظاهرات ومسيرات ضد بان كي مون أن يثنيه عن ما قام به، عن ما أدلى به من تصريحات.. وحين لم يستطيع المغرب ثني الأمين

مواقف الرباط تجر منطقة المغرب نحو تصعيد جديد. بقلم / السالك مفتاح

في ظل المتغيرات الجديدة وحمى الحرب الباردة،التي لم تكن تصريحات بان كي مون بعد زيارته الاخيرة للمنطقة سوى النقطة التي افاضت كأسها بنظر اكثر من مراقب لمسار التسوية المتعثرة. بل ان ممارسات نظام الرباط ومواقفه قد تدفع مجددا،بالمنطقة نحو هاوية

لاتستغربوا . بقلم / عالي احبابي

لم ينفع تمنع المملكةالمغربيةمن انكشاف ماتبقى من أحجيةمعاندةالامم المتحدة،فيماكان إشهارالامين العامالاممي السيدبان كيمون خط البدايةخلالزيارته التاريخيةللمنطقةكافياكي يوصل تساقط أوراقهاإلى نهايته،ولم تبقِ لهاحتى ورقةتوت واحدة للمراهنة،سواءكانت مضمرةأم معلنة،بمافيها تلك التي كانت تسترعورات راعيتها فرنسا،حيث الضمانات الجوفاء , ليجيءتصريح وزيرخارجيةالرباط بأن بلاده

عفوك الشهيد خطار سعيد الداف … الشهداء لا يموتون !!! بقلم / اعلي سالم التامك

ونحن في زحمة ومعمعان هذه المتــغيرات الجوهرية التي تعيشها القضية الوطنية، دوليا و جهويا ووطنيا، مما جعل أبناء شعبنا تشرئب أعناقهم مشدوهين في عملية تفاعل طبيعي، يتابعون بحماس ووعي التطورات المــتلاحقة بوتيرة متسارعة، وبشكل غير مسبوق، لما يحدث في مجلس

يومياتي بمدينة السمارة 2. بقلم : مبارك الفهيمي

تمر سيارة شرطة ويلتفت جميع من فيها صوب طفل صغير يحمل حجرا يرميه اتجاه مجموعة كبيرة من الحمام متمركزة فوق المؤسسة التي سميت على شقيق الملك , فالشرطة في هذه المدينة تتحسس من الحجر , فكما في فلسطين هناك أطفال

يومياتي بمدينة السمارة. بقلم : مبارك الفهيمي

ياب المنزل يطرق من طرف يد خشنة . تعودنا في هذه المدينة على مثل هذه الطرقات المزعجة . الكل نائم , فاليوم هو الأحد نظل على طول الأسبوع ننتظر هذا اليوم لكي ننتقم من الإستفاق المتكرر على الساعة السابعة في

علبة سردين . بقلم : امبارك الفهيمي

علب السردين في كل مكان ، تختلط بقاياها بأرجل الحشود القادمة من مناطق متفرقة، فهدف هؤلاء ترديد مجموعة من شعارات قد لا يفقهون مضمونها وأهدافها. “العربي” يمشي في إحدى الشوارع بالعاصمة المغربية يبحث عن الرجل المحسوب على السلطة لكي يأخذ

ويترجل الفارس.. بقلم : محمد اسلامة الداهي

منظره لا يكاد يفارق مخيلتي حين تم الإعلان عن مشاركته في المءتمر الـ 14 للجبهة المنعقد في الداخلة شهر ديسمبر الماضي، تشرئب الأعناق لتتفحص ملامح الرجل النحيف الأسمر، تتفرس  في الوجه الذي نالت منه السنون و كأنها تتقفى أثرا لصديق