مقالات

بمناسبة الذكرى الحادية عشر لانتفاضة الاستقلال. بقلم : صوت الانتفاضة

تحل اليوم الذكرى الحادية عشر لانتفاضة الاستقلال ، نستحضر معها ما استحضرناه امس ونحن نحتفل بذكرى اندلاع الكفاح المسلح فخر واعتزاز بما حققته طليعة كفاح شعبنا وضامن استمرار وجوده ووحدة كيانه من انتصارات وفرض للذات . تحل الذكرى لتؤكد للعدو

سيناريو تطبيق الفصل السابع في حالة رفض الإحتلال عودة المكون المدني للمينورسو. بقلم : حسن الداه ( معتقل ضمن مجموعة اكديم ايزيك )

أعتقد بأن هذا السيناريو -المشروع- يتبادر إلى ذهن غالبية الصحراويين ، ويثير فضولهم ، فلا غرو إذن إن تشبثنا بالمسلمة القائلة بأن المغرب لن يرتكب حماقة كهذه ( تعود سبة أخلاه ) تتمثل في تمسكه بقراراته الجوفاء التي ينعتها بهتانا

يومياتي بمدينة السمارة 3. بقلم : مبارك الفهيمي

دموعي تسيل أفرك عيني بشكل مستمر . أكره رائحة البصل ولكننا لا نستغني عنه أبدا ، كيف نستغني عنه وثمنه يعادل عملة اليورو في هذا البلد ، بخار آنية الطبخ ينعكس في آتجاه وجهي ، نظارتي المربعة آلتصق بها ضباب

هل سيكون تواجد المينورصو صعبا مستقبلا في الصحراء الغربية? بقلم:السيد حمدي يحظيه

المينورصو يتم تهديدها حتى قبل ان تعود بدأ المغرب مباشرة وعلى الهواء يهدد البعثة الأممية في الصحراءالغربية بالإرهاب. فعودة المينورصو التي طرد المغرب ستكون مفروضة عليه، ونظام المخزن الذي بدأ يتبجح أن القرار “سيادي” ولا “رجعة فيه”، وأنه صادر عن

فرنسا وعقدة الهيمنة الاستعمارية. بقلم: الدكتور سيدي محمد عمار*

في خطاب الاستجداء الذي ألقاه ملك المغرب، محمد السادس، خلال قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمملكة المغربية التي عٌقدت بالرياض بالمملكة العربية السعودية أواخر الشهر المنصرم، والتي أثبتت بالفعل أن الطيور على أشكالها تقع، قال ملك المغرب بكل ثقة

ناس فاس يحلبون خارج الطاس؟!. بقلم/ سعد بوعقبة

الأشقاء في المغرب حيارى ويتحركون في كل الاتجاهات لمحاصرة موضوع أخذ الأمم المتحدة ومجلس الأمن أساسا قضية تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية مأخذ الجدية هذه المرة، خاصة عندما أصبح موضوع الحكم الذاتي الذي يطرحه المغرب في خبر كان! 1 –

جزائر العزة والكرامة. بقلم محمد سالم محمد عمار

   بدت مدينة وهران في نظرة خاطفة من نافذة الطائرة التي كانت تقل الوفد الصحراوي المشارك في عيد العمال الجزائريين، والذي خصص للتضامن مع القضية الوطنية، بدت مدينة هادئة ومستسلمة لسكونها عكس ما يشاع عنها من ضوضاء وليالي صاخبة في

مجلس الأمن: يعطي للمغرب ما هو مادي ويعطي للصحراويين ما هو معنوي. بقلم : السيد حمدي

مجلس الأمن – بكل أعضائه الكبار-  ضحك بصراحة مثل الشمس على الصحراويين. فهذا المجلس ذهب بوعي تام وبدون تحفظ في الاتجاه الذي رسمه المغرب للقرار المتوقع المقبل. فالمغرب وخوفا من أن يناقش المجلس “حلا” يتم بناؤه على أنقاض الحكم الذاتي

أخيرا أطلقت فرنسا سراح تقرير بان كي مون. بقلم: السيد حمدي

أخيرا، بعد الكثير من المماطلة والتريث وشد الحبل الرخو بين الأمين العام وفرنسا، خرج التقرير وعليه بصمة فرنسا بأصابع يديها العشرة وكذا بأصابع رجليها العشرة أيضا، وفي اليوم الذي حددته هي – يوم الأثنين- بدل اليوم – الجمعة-  الذي حددته

جُدران. بقلم:- إدواردو غاليانو

ترجمة محمد أهل المهدي   كان جدار برلين خبر كل يوم. من الصباح حتى الليل كُنا  نقرأ، نرى ونسمع: جدار العار، جدار الذل، رواق الحديد… وأخيرا، سقط ذلك الجدار الذي كان يستحق السقوط. لكن انبثقت و لاتزال تنبثق  جدران أخرى