مقالات

مجلس الأمن يريد الوضع أن يعود لما كان عليه قبل أزمة المغرب مع بان كي مون. بقلم : السيد حمدي

التحاليل والتفسيرات وحتى بعض المؤشرات تؤكد أن مجلس الأمن في أجتماعاته المغلقة حول الصحراء الغربية يرفض التصعيد من هذا الطرف أو ذاك، ويفضل أن يستعمل أسنانه ولسانه كي يعود الوضع إلى ما كان عليه قبل الأزمة التي حدثت بين بان

أزمة المغرب مع بانكيمون هل توقظ الضمير الاممي؟ بقلم / حمة المهدي

جاءت كلمة احتلال التي وصف بها الامين العام للامم المتحدة بانكيمون وجود المغرب في الصحراء الغربية، كتعبير عن تأخر قطار السلام في اخر مستعمرة في افريقيا، علها تلفت الانتباه وتوقظ الضمير العالمي الى الوضعية القانونية والانسانية التي يعيشها الشعب الصحراوي

القرار المغربي بطرد العنصر المدني في بعثة المينورسو. بقلم الدكتور محمد علي اندور

الجزء الأول: المغرب ومركز الصحراء الغربية: إدارة أم إحتلال.   خلف القرار المغربي ليوم الثلاثاء 15 مارس 2016 القاضي بتقليص المكون المدني لبعثة المينورسو، وإلغاء المساهمة الإرادية التي تقدمها المملكة لسير عمل المينورسو، وبحث صيغ سحب التجريدات المغربية المنخرطة في

30 يوما.. رسالة ضمير. بقلم : بابوزيد لبيهي

في اليوم 10 من اكتوبر 2010 كان التاريخ على موعد مع محطة مهمة ستظل تحتفظ بها الذاكرة الصحراوية الى ان ينتهي التاريخ من صياغة احداثه في يوم من الايام … اي الى قيام الدنيا. دعونا نتحدث اولا عن هذه المحطة

مرحلة الحسم. بقلم : محمد هيبة ميارة

المواجهة بين المغرب والامانة العامة للامم المتحدة لا تقنع الكثير من الرفاق  في جدوائيتها من ناحية دفع المغرب الى الانخراط بشكل جدي في تفعيل قرارات المنظمة الدولية وحل القضية وفق التصور الذي اتفق عليه طرفا النزاع وانشئت بموجبه مينورسو .

راي القدس العربي يجافي الصواب. بقلم : حمة المهدي

ظلت صحيفة القدس العربي طيلة السنوات الماضية وجهة مفضلة للقراء و المثقفين الصحراويين، تروي شغفهم بقراءة كل جديد والاستزادة من الفكر العربي المتحرر، من ضغط السلطة و اقلام البلاط، لكن وبكل اسف بدأت ثقتنا تهتز من حين لاخر في صحيفتنا

الوصيـة. “بعد شهر من معركة الإضراب عن الطعام” . بقلم:محمد اسلامة الدّاهي

ينصرم الشهر وأنا لا زلت أتنفس نسمات الحرية المتسللة من جدران الزنزانة، نسمات الحرية المتسللة مع جرعات ماء هي كل ما لديّ لألهي به معدة تتلوى من فرط الألم..والأمعاء أضحت مقاما للموت الذي يراودني عن نفسي ويغريني بتتويج حزين لمعركة

بماذا سيوصي بان كي مون في تقريره القادم ؟ بقلم : السيد حمدي

منذ أكتوبر الماضي بدأ بعض التململ المعلن يحدث في الرباط، وبدأت الأبواق المغربية تصدح أن شيئا ما يُعد في الخفاء ضد المصالح المغربية في الصحراء الغربية. في هذا الإطار كان خطاب الملك المغربي الذي قرأه شقيقه في الدورة الماضية للجمعية

المعركة بين المغرب وبان كي مون: الاعتذار مقابل عودة المينورصو. بقلم / السيد حمدي يحظيه

لم يستطيع المخزن المغربي، رغم ما قذف من هجمات السب والشتم والقذف، ورغم ما نظم من مظاهرات ومسيرات ضد بان كي مون أن يثنيه عن ما قام به، عن ما أدلى به من تصريحات.. وحين لم يستطيع المغرب ثني الأمين

مواقف الرباط تجر منطقة المغرب نحو تصعيد جديد. بقلم / السالك مفتاح

في ظل المتغيرات الجديدة وحمى الحرب الباردة،التي لم تكن تصريحات بان كي مون بعد زيارته الاخيرة للمنطقة سوى النقطة التي افاضت كأسها بنظر اكثر من مراقب لمسار التسوية المتعثرة. بل ان ممارسات نظام الرباط ومواقفه قد تدفع مجددا،بالمنطقة نحو هاوية