مقالات

معادلة حركة حماس ؟ بقلم : امبــارك الفهيمي

قد يرفع أي تجمع سياسي شعارات براقة مزينة بأجمل الكلمات التي تلامس مشاعر الشعوب الهادفة للحرية و الإنعتاق , ولكن كل هذه الجمل و الخطابات يكون هدفها الأول و الأخير كسب قواعد شعبية تكون ملتفة حول حزب أو تيار سياسي

قوة الارادة جدار في وجه الاحتلال. بقلم:سالم اطويف

يعاني الانسان  الصحراوي  البسيط في ظل واقع الاحتلال المغربي يوميا من سوء المعاملة و الا مبالاة و التهاون … بل يتعدى الامر ذالك  في بعض الحالات الى احتقاره واهانته  من طرف  مسؤولين في  الادارة المغربية بكل اختصاصاتها وتكويناتها  الادراية و

لماذا فلسطين ؟ بقلم : امبارك الفهيمي

“من فوق لتحت ” , اعتقد الجميع أن تأسيس اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي سيمر مرور الكرام , وستنضاف للائحة لجان التضامن مع قضيتنا الوطنية سواءا العربية منها أو الغربية بشكل طبيعي , ولكن حدث العكس ووقع ما لم

المغرب : الابن الضال يضع الشروط. بقلم : اوي ليك

لقد من الله على إفريقيا بكثير من الأبناء والبنات , بعضهم في مصر القديمة  أعطى الحضارة الحديثة للعالم كما قدمت  لليونان فلسفتها التي أصبحت عماد الفكر الغربي وفلسفته. ومع ذلك عرق مختلف عنا  حذرنا منه حكماؤنا  انقض على اغلب أطفال إفريقيا

الصحراء الغربية : قوة الحق. بقلم /يحي ولد احمدو

أحمدوقد يتساءل الكثيرون حاليا ونحن نعيش أواخر العام 2016 كيف استطاع الشعب الصحراوي الذي كان في مثل هذه الأيام من سنة 1976 عرضة لهجمة شرسة هدفها القضاء عليه أو تركيعه في أحسن الأحوال وهو الخارج لتوه من خمس سنوات من

هل أصبحنا مقتنعين أن الحل هو بيد أمريكا وليس بيد الأمم المتحدة؟ بقلم /السيد حمدي

في مرحلة معينة كانت القضية الفلسطينية نشطة وحاضرة في أروقة الأمم المتحدة، وكان الفلسطينيون يرجون شيئا من هذه المنظمة – في الحقيقة من مجلس الأمن- لكن كلما كانت تتم مناقشتها كان الفيتو الأمريكي يحضر بقوة دفاعا عن إسرائيل، وفي مرحلة

من “زمبيا” الى “مصر”, المغرب يحصد الفشل، والانضمام الى الاتحاد الإفريقي لن تضمنه الدعاية. رأي صمود نت

يواجه النظام المغربي اليوم تحديا حقيقيا امام مغامرته للانضمام الى الاتحاد الافريقي التي قررها الملك نفسه يونيو الماضي. ولم يضمن حتى الان في صفه سوى الدول الافريقية التي تدور في فلكه منذ احتلاله للصحراء الغربية، بدءا من “غامبيا”, وصولا الى “غينيا

ابداعات صحراوية في ادب السجون. بقلم: بلاهي ولد عثمان

عندما كنت أتابع و بشغف محاضرات الأيام الاشعاعية التي نظمتها “الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية” ASVDH بالعيون المحتلة أيام 10-11-12 أكتوبر الجاري. توقفت و بكثير من التأمل و الدهشة و الإنصات امام الامسية

الى توأمي خلف القضبان…. بقلم /حمدي حمودي

عندما تلْهب مشاعري قفصي… لهفة الحنين اليك ياصديقي القابع خلف الاسوار… يتناغم نبض قلبي المسجون هنا وراء أضلعي… مع جسدك المنكمش في انقباض خلف تلك القضبان ,,, ان قلبي ينقبض كما تنقبض ويرتخي عندما تفقد قواك كي يتسلل اليه ذلك

سجارة جلاد …! بقلم : امبــارك الفهيمي

“بيجمعة” يتلذذ في تناول سجارته المبللة بلعاب فمه الكريه , أسنانه أغلبها من النقرة وربما تكون واحدة ذهبا , وأخريات من القصدير , المعادن كلها آلتقت في فم الجلاد , لباسه العسكري الأخضر تمناه السجين ليس حبا في الخدمة العسكرية