حزب جنوب افريقي يحشد عشرة الاف مناضل امام سفارة المغرب للتنديد بالاحتلال المغربي للصحراء الغربية.

[hupso]

في مشهد تضامني متميز و تاريخي عبريوم أمس  الحزب الجنوب أفريقي “الدفاع عن الحرية الاقتصادية” في وقفة تاريخية بمناسبة الذكر ى ال45 لتاسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب عن تضامن مناضليه مع الشعب الصحراوي و دعمهم لكفاحه العادل من اجل الاستقلال الوطني.
الوقفة التي شارك فيها ما يقارب من عشرة الاف مناضل ومناضلة أمام السفارة المغربية بجنوب افريقيا , قال منظموها انها رسالة الى دول افريقيا وشعوبها ومن خلالهم الى العالم مفادها ان مناضلي هذا الحزب العتيد يعلنون تضامنهم الكامل مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل , وأنه أن الاوان لتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره واختيار مستقبله بكل حرية.
الامين العام للحزب غودريش غاردي ندد خلال الوقفة بالاحتلال المغربي للصحراء الغربية, وبالانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان التي يرتكبها ضد الصحراويين العزل بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية, كما أدان استمرار النهب غير شرعي لثروات ومقدرات الشعب الصحراوي, مؤكدا على استمرار حزبه والشعب الجنوب أفريقي في دعم ومساندة القضية الصحراوية العادلة على كافة الاصعدة, حتى يتمكن الشعب الصحراوي من ممارسته حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]