جوليوس ماليما , يحث على النضال لتحرير افريقيا, ويدعو الاحتلال المغربي الى ترك الصحراء الغربية لشعبها.

[hupso]

أقام حزب الحرية الاقتصادية الجنوب إفريقي مهرجانا وسط حي سانايسيد في إطار الاحتفالات المخلدة ليوم إفريقيا خصصه للتضامن مع القضية الصحراوية حيث حضرته قيادة الحزب وفي مقدمتها زعيمه المشهور جوليوس ماليما الذي ألقى كلمة عبر فيها عن تضامن حزبه مع قصيتنا الوطنية.
وحث السيد جوليوس ماليما الحضور على التقيد بالنضال المستمر من أجل تحرير القارة ، معرجا على وضعية الصحراء الغربية كآخر مستعمرة إفريقية مخاطبا النظام المغربي “أن عليه ترك الصحراء الغربية لشعبها ولقيادته التحررية جبهة البوليساريو” ، واصفا تواجد المغرب واحتلاله للصحراء الغربية كنظام عنصري كما كان عليه الحال إبان حقبة الأبارتيد بجنوب إفريقيا ، مبرزا “لا نقبل بهذا الوضع أن يستمر ، لأن الصحراء الغربية للصحراويين وليس لغيرهم”.
من جانبه ، القائم بأعمال سفارة بلادنا بجنوب إفريقيا الاخ المامي إبراهيم والذي كان ضيف شرف المهرجان ، فقد خاطب الحضور حول الدور الذي لعبته الأجيال التي شاركت في مرحلة تحرير القارة ، مشيرا إلى أن حرية شعوبنا ستبقي ناقصة مادامت هناك حالة من الاستعمار والاحتلال في الصحراء الغربية.
وأكد المامي إبراهيم أن الشعب الصحراوي مازال يناضل منذ أكثر من 40 سنة من أجل حقه في تقرير المصير ضد دولة الاحتلال المغربية ، وهو يتطلع إلى تضامن أكثر وتآزر من طرف إخوانه الأفارقة.
وحيا المتحدث المواقف القوية لجنوب إفريقبا تجاه نصرة الشعب الصحراوي ، شاكرا قيادة الحزب على المبادرات التي اتخذها الحزب كالوقفة الكبيرة أمام سفارة الاحتلال ببريتوريا وكذلك تخصيص يوم إفريقيا للتضامن مع شعبنا.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]