في لقاء جمعه بوزير الخارجية الجزائري, غوتيريس يجدد التزامه بتحريك مسار التسوية بالصحراء الغربية .

[hupso]

تباحث وزير الشؤون الخارجية الجزائري , عبد القادر مساهل, يوم  الأربعاء الماضي  بباماكو مع الأمين العام للأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريس, حول الوضع بمالي وليبيا والصحراء الغربية.
و فيما يتعلق بقضية الصحراء الغربية , ذكر مساهل بموقف الجزائر المساند لجهود الامين العام للأمم المتحدة وممثله الشخصي للمنطقة, الرئيس الالماني السابق, هورست كوهلر, التي تهدف إلى إعادة بعث الحوار المباشر بين طرفي النزاع للوصول إلى حل سياسي عادل ويرضي الطرفين والذي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره حسب القرارات الأممية, مؤكدا التزام الجزائر بصفتها بلد جار بمرافقة جهود السيد كوهلر.
من جانبه, نوه السيد غوتيريس, بالدور الهام الذي تلعبه الجزائر بالمنطقة وبسعيها الدائم لعودة الاستقرار والأمن بالمنطقة, معبر ا مجددا عن ارادته لإعادة تحريك مسار حل القضية الصحراوية.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]