هذا ما كشف عنه حزب المؤتمر الوطني الافريقي بعد انتخابه عضوا غير دائم بمجلس الامن الدولي.

[hupso]

رحب حزب المؤتمر الوطني الافريقي بانتخاب  جنوب افريقيا للمرة الثالثة عضوا غير دائم بمجلس الامن الدولي, معتبرا الخطوة نصرا للسلام وفرصة لمعالجة الأسباب الجذرية للنزاعات.

وفي بيان له  صدر قبل قليل حصل موقع صمود على نسخة منه,  أعرب الحزب الجنوب افريقي الحاكم عن تقديره لـ 183 دولة من أصل الـ 190 دولة التي صوتت لصالح جنوب أفريقيا, خدمة لمصالح  أفريقيا.

و أضاف البيان إن انتخاب  حكومة جنوب افريقيا بقيادة حزب المؤتمر الوطني الإفريقي في مجلس الأمن ، سيشكل فرصة للتوصل إلى حلول سلمية للقضايا المتعلقة بالمجموعة الدولية ، وخاصة العنف الممارس على الفلسطينيين ، وكذلك استمرار احتلال الصحراء الغربية .

واعتبارا لكون  الحزب  يحتفل في الوقت الحاضر بالذكرى المئوية لنلسون  مانديلا وماما ألبرتينا سيسولو ، دعا  البيان  العالم إلى اتباع  خطى نيلسون مانديلا وماما ألبرتينا سيسولو,  والتفكير في النظام العالمي الحالي ، وتوازن القوى  في مختلف البلدان، إقليميا ، قاريا ودوليا .

من جانبه أعرب الرئيس الجنوب افريقي  سيريل رامافوزا عن امتنانه للجمعية العامة للأمم المتحدة بعد انتخاب  جنوب افريقيا يوم  امس الجمعة يمجلس الامن الدولي.

وقال الرئيس الجنوب افريقي  في بيان,  إن بلاده ستستخدم عضويتها في دفع أولويات جدول أعمال الاتحاد الإفريقي 2063., وسوف تسترشد فترة جنوب أفريقيا بالتزامنا بحل النزاعات الإقليمية والعالمية والدولية, وتعزيز النمو الشامل كجزء من الجهود الرامية إلى ضمان أفضل لأفريقيا في عالم أفضل.

نحن ملتزمون بمعالجة الأسباب الجذرية للنزاعات ، بما في ذلك عدم المساواة والتخلف، وتعزيز الحوار السياسي الشاملنؤكد من جديد التزامنا بالحل السلمي للنزاعات العالمية والنهوض بالتنمية الشاملة وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]