ولاية بوجدور تحتضن فعاليات الذكرى الـ48 لانتفاضة الزملة التاريخية واليوم الوطني للمفقود

[hupso]

أشرفت اليوم الاثنين أمانة التنظيم السياسي ، على تخليد فعاليات الذكرى 48 لانتفاضة الزملة التاريخية واليوم الوطني للمفقود ، وذلك بحضور الأمين العام للجبهة ورئيس الجمهورية السيد إبراهيم غالي وعدد من أعضاء الأمانة والحكومة والمجلس الوطني وإطارات من مختلف المؤسسات الوطنية والفروع السياسية لولاية بوجدور.

وفي مستهل الحدث ، قدم وزير المياه والبيئة السيد إبراهيم مخطار بومخروطة مداخلة حول انتفاضة الزملة التاريخية وأهم ما ميز تلك المرحلة من تاريخ المقاومة الوطنية.

من جانبه الأمين العام لاتحاد الكتاب والصحفيين الصحراويين السيد سيد أحمد أحمد محمود قدم محاضرة تحت عنوان (إرهاصات الفكر التحرري في الصحراء الغربية ، المنظمة الطليعية لتحرير الصحراء) تطرق من خلالها إلى الظروف الدولية والجهوية المحيطة بميلاد المنظمة الطليعية ، ودورها في غرس الوعي التحرري في الجماهير الصحراوية بمختلف تواجدات الشعب الصحراوي.

وعرج المحاضر على كرونولوجيا الأحداث التي شهدتها المنظمة وأبرز التطورات المرافقة لانتفاضة الزملة التاريخية.

الأمين العام للجبهة ورئيس الجمهورية السيد إبراهيم غالي ، أكد على شعار الملتقى في الوفاء لعهد الشهداء ، داعيا إلى بذل المزيد من الجهد في توثيق هذه المراحل الهامة من تاريخ الشعب الصحراوي ومقاومته ضد الاحتلال.

واستحضر رئيس الجمهورية كافة المفقودين الصحراويين في يومهم الوطني ، وتضحياتهم من أجل القضية الوطنية وتحقيق حلم وهدف كل الصحراويين في بناء دولة مستقلة.

وميز الحدث عدة مداخلات شعرية لتمجيد المناسبة واستحضار مآثر شهداء ومفقودي القضية الصحراوية ، إضافة إلى عرض شريط وثائقي عن انتفاضة الزملة وشهادات ومقاطع مصورة.

وخلال الكلمة الختامية للحدث ، أكد مسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد حمة سلامة على ضرورة التشبث بالوحدة الوطنية والأمانة التي تركها شهداء القضية الوطنية والثبات على العهد حتى تحقيق النصر الأكيد ، ليختتم الحدث بتنظيم وقفة تضامنية بمناسبة اليوم الوطني المفقود وكلمة لرئيس جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين السيد عبد السلام عمار.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]