وزارة الخارجية البريطانية تنفي ادعاءات وكالة الانباء المغربية, وتحذر مواطنيها من السفر الى الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية.

[hupso]

نفى موقع وزارة الخارجية البريطانية ما نشرته وكالة الانباء المغربية من  ” ان المملكة المتحدة سجلت الجهود الجدية وذات المصداقية التي يبذلها المغرب للمضي قدما نحو الوصول إلى تسوية لقضية الصحراء”.

وجاء في الموقع الرسمي لوزارة الخارجية البريطانية دون ذكر للصحراء الغربية  : ” تبادلنا رسائل حول كيفية عمل الحوار على مدى السنوات القادمة ، وناقشنا كيف يمكن لمجموعة العمل الحفاظ على الاتصال “.

واضاف ” ناقشنا أيضا النقل والأمن السياحي والسياسة الإقليمية والتجارة والاستثمار”.

ليخلص الى القول ”  كان من دواعي سروري على وجه الخصوص توقيع اتفاقية التعليم التي ستسمح للمدارس البريطانية بفتح أبوابها في المغرب ، وإعطاء الفرصة للمغاربة للدراسة باستخدام مناهجنا الدراسية ، ومدارسنا سوقًا جديدًا ينمو بشكل ديناميكي, إننا نتطلع إلى مزيد من التعاون في الأشهر القادمة ، بل وإلى الحوار التالي في الرباط “.

هذا كل ما جاء في الموقع الرسمي لوزارة الخارجية البريطانية يوم امس الخميس 05 يوليوز 2018

بل  ان الجديد  في الموقع المذكور هو انه  اعاد اليوم الجمعة 06 يوليوز 2018  نشر تحذير  وزارة الخارجية البريطانية  لمواطني المملكة المتحدة الذين يزورون المغرب, من السفر الى الجزء المحتل من الصحراء الغربية وجاء في التحذير ما يلي :

” ينصح مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث بعدم السفر إلى مناطق الصحراء الغربية  “.

 ويضيف ان  ” الصحراء الغربية هي منطقة متنازع عليها وتعتبر المملكة المتحدة وضعها غير محدد”.

وينشر الخريطة التالية : 



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]