ملتقى الاديان: وزير العدل والشؤون الدينية يحث المشاركين على ابراز قيم التسامح في مواجهة الظلم والعدوان

[hupso]

حث وزير العدل والشؤون الدينية السيد حمادة سلمى اليوم الاحد المشاركين في الملتقى العاشر لحوار الاديان من اجل السلام الى ابراز قيم الحق التي تحفل بها الكتب السماوية، في مواجهة كافة اشكال الظلم والعدوان التي يعاني الشعب الصحراوي جزء منها.

واضاف الوزير خلال كلمة الافتتاح الرسمية للملتقى “ان ترقية اسلوب الحوار كنموذج لمعالجة القضايا الانسانية، وصياغة الرسالة التي يصبوا اليها البشر من شأنها إقرار الامن والاطمئنان وتثبيت الوئام والسلام.

قائلا :”نحن دعاة سلام رغم المعاناة التي نعيشها منذ اربعين سنة والتي لاتخفى على احد، نعاني من اثار العدوان والظلم واليوم يجتمع عندنا اتباع الديانات السماوية لبعث رساله مفادها ان الديانات رسالات سلام وعدالة”.

من جهة اخرى ابرز المسؤول الصحراوي “ان الملتقى ياتي في ظرفية خاصة تتميز داخليا بما شهدته المخيمات خلال الاسابيع الماضية من امطار اثرت على البنيات التحتية للاجئين الصحراويين وتسببت في اضرار مادية معتبرة، ولكن مستوى التأزر والتضامن التي ابداها المجتمع الصحراوي بينت مدى القدرة على تحدي الصعاب، وتجاوز أثار الكارثة.

مضيفا ان الملتقى ينعقد ايضا في ظرف يتميز بالتصعيد الخطير لدولة الاحتلال المغربية، من خلال الزيارة الاخيرة لملك المغرب الى العيون المحتلة عاصمة الصحراء الغربية والتي تعبر عن مستوى من الاستفزاز والتحدي لارادة المجتمع الدولي ممثلا في الامم المتحدة وقرارات مجلس الامن الدولي.

وفي الاخير اشاد وزير العدل بروح التسامح التي شكلت نقطة الالتقاء بين جميع المشاركين في الملتقى مؤكدا على استعداد الحكومة الصحراوية لضمان الشروط المناسبة لعد الملتقى في ظروف جيدة.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]