وزير الخارجية الجزائري يؤكد على ضرورة التعجيل بتسوية النزاع في الصحراء الغربية و يدين العراقيل التي تعترض مسار السلام

[hupso]

أكد وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي الجزائري السيد رمطان لعمامرة أمس الخميس بنيويورك على ضرورة التعجيل بتسوية النزاع في الصحراء الغربية ، مدينا التطورات السلبية التي تميز مسار السلام تحت إشراف الأمم المتحدة.

و في كلمة ألقاها باسم الجزائر خلال الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعقد بنيويورك صرح رئيس الدبلوماسية الجزائرية  أن “مسار السلام الذي تقوده الأمم المتحدة في الصحراء الغربية لقي هذه السنة عدة تطورات سلبية بسبب فقدان الأمم المتحدة لاسيما مجلس الأمن لسلطتهما مما أدى إلى إضعاف مسار التسوية”.

و أوضح لعمامرة أن “هذه الظروف الصعبة تؤكد مدى الحاجة إلى التعجيل بتسوية النزاع طبقا للشرعية الدولية و لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره”.

و أردف قائلا ” نريد أن نؤمن بأن الأمم المتحدة ستتمكن من تحقيق أحد أهم نجاحاتها في الصحراء الغربية من خلال استكمال مسار تصفية الاستعمار في هذا الإقليم”.

و أوضح السيد لعمامرة الذي تطرق إلى اللإستقرار السياسي و تحديات التخلف الذي ما فتئ يتخذ أبعادا كبيرة خاصة في الشرق الأوسط و إفريقيا أن لا أحد حيثما كان في منأي من الأخطار الأمنية و الدليل على ذلك ما يحدث يوميا من تهديد إرهابي شامل.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]