مكانة الدولة الصحراوية في الاتحاد الإفريقي ستبقى محفوظة

[hupso]

أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن مكانة الدولة الصحراوية في الاتحاد الإفريقي ستبقى محفوظة ، وما يدعيه المغرب مجرد غوغاء إعلامية.

وأبرز السيد الرئيس اليوم الأحد بمناسبة مراسيم تسليم أمانة التنظيم السياسي لمسؤولها الجديد ، أن المغرب يعيش عزلة سياسية غير مسبوقة وأزمات داخلية خانقة دفعته إلى التهور والقيام بخطوات غير محسوبة من خلال محاولة ربط عودته للاتحاد الإفريقي بطرد الدولة الصحراوية وخرقه اتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات.

وأوضح السيد إبراهيم غالي ، أن الخطوة الأخيرة استلزمت تصدي جبهة البوليساريو لهذا الخرق ومنع مواصلة أشغال تعبيد الطريق الذي تم بطريقة غير قانونية ، وسط تجاهل منظمة الأمم لهذا التصعيد المغربي ، داعيا إياها لتحمل مسؤولياتها عوض أن تضع نفسها مكان العدو من خلال اقتراحها بالتكفل هي نفسها بتعبيد الطريق.

من جهة أخرى ، عبر السيد إبراهيم غالي عن ارتياحه لرأي المدعي العام للمحكمة الأوروبية بخصوص الاتفاقية الزراعية والصيدية مع الدولة المغربية؛ وهو الرأي الذي أقر بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره ونفى وجود أية سيادة قانونية للمغرب على الصحراء الغربية.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]