” على المغرب أن يوضح حدوده الجغرافية قبل أن ينضم للإتحاد الإفريقي” (رئيس الجمهورية)

[hupso]

أعرب رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي عن أمله في أن يوضح المغرب للأفارقة أين تبدأ حدوده و أين تنتهي و أن يوافق على ميثاق الإتحاد الإفريقي قبل قبول طلبه الإنضمام للمنظمة القارية.

و أكد السيد رئيس الجمهورية خلال ندوة صحفية نشطها مساء اليوم الأربعاء بحضور وسائل الإعلام الوطنية و الدولية، أن مطالبة الجبهة الشعبية برجوع المحتل المغربي إلى ما وراء الحزام بعد خرقه لوقف إطلاق النار بالكركرات, لا يعني اعترافنا بتواجده هناك, و إنما احتراما لالتزاماتنا مع المجتمع الدولي إبان توقيعنا اتفاق وقف إطلاق النار.

و في رده على سؤال أحد الصحفيين الاسبان عن سبب رفض البوليساريو للحكم الذاتي  أوضح رئيس الجمهورية” نحن لسنا مغاربة , ولنا حق معترف به دوليا ونحن متشبثون بهذا الحق ,وواقفون عند تقدير ما يتطلبه من تضحيات , مضيفا أنه إذا كان المغرب سخيا فليلتفت إلى شماله فهناك من يتطلع الى هذا السخاء , في إشارة الى الوضع المغربي المتأزم اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا .

و في رد أخر حول الدور السلبي الذي تلعبه فرنسا ووقوفها وراء المطامع الإستعمارية للمملكة  المغربية أبرز إبراهيم غالي  أن فرنسا كانت البلد الثاني المسؤول عن اتفاقية مدريد المشؤومة من خلال دفع الأطراف الى توقيع الاتفاق.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]