للسنة العاشرة على التوالي أعلي سالم التامك ممنوع من الدراسة الجامعية

[hupso]

تواصل الدولة المغربية معاقبة معتقل الرأي الصحراوي السابق والمدافع عن حقوق الإنسان أعلي سالم التامك ومصادرة حقه في الدراسة الجامعية كحق مشروع تضمنه وتكفله المواثيق والعهود الدولية لحقوق الإنسان التي صادقت ووقعت عليها المملكة المغربية وضمنتها في تشريعاتها في سابقة خطيرة اعتادت على ممارستها منذ سنة 2007.

ويأتي هذا المنع بعد أن أودع المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان أعلي سالم التامك ملفا متكاملا في الآجال المحددة للتسجيل لدى رئاسة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة ابن زهر بمدينة أغادير المغربية ، طالب من خلاله بتسجيله في شعبة القانون برسم السنة الدراسية 2016 ـ 2017 .

وأكد السجين السياسي الصحراوي السابق أعلي سالم التامك ، أنه منذ حوالي شهر وهو ينتظر جواب رئاسة الكلية المذكورة والتي بدأ فيها الطلبة يتلقون الدروس الجامعية برسم السنة الدراسية 2016 ـ 2017 ، معربا عن تخوفه من أن تقوم الدولة المغربية مرة أخرى بحرمانه من حقه في التسجيل ومتابعة دراسته الجامعية بإحدى الجامعات المغربية بسبب الرأي السياسي والحقوقي حول قضية الصحراء الغربية ونشاطه الحقوقي والنقابي والجمعوي.

وذكر أعلي سالم التامك النائب الأول لرئيس تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ، أن هذا المنع السافر الذي يطاله بدأ منذ السنة الدراسية 2007 ـ 2008 بعد أن حصل على شهادة البكالوريا في شعبة الآداب بميزة مستحسن برسم السنة الدراسية 2006 ـ 2007 ، وبأنه استنفذ كل الوسائل لضمان حقه في التعليم الجامعي لدى المسؤولين بوزارة التعليم العالي المغربية ، متطرقا إلى مكاتبته واتصاله بالعديد من المنظمات الحقوقية المغربية والدولية في هذا الشأن.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]