المكتب الدائم للأمانة الوطنية يؤكد أن دولة الاحتلال المغربي هي التي تعرقل جهود الأمم المتحدة بدعم فرنسي

[hupso]

أكد المكتب الدائم للأمانة الوطنية ، أن دولة الاحتلال المغربي هي التي تعرقل جهود الأمم المتحدة ، بتجميد المسار التفاوضي وعرقلتها لزيارة الأمين العام للأمم المتحدة ولمبعوثه الشخصي إلى المنطقة ، وصولاً إلى تمردها على قرارات وصلاحيات مجلس الأمن الدولي بطرد المكون السياسي والإداري لبعثة المينورسو وخرقها السافر للاتفاقية العسكرية رقم 1 من اتفاق وقف إطلاق النار.

وأكد مكتب الأمانة في بيان له اليوم السبت ، أن كل هذا التعاون يستند إلى الدعم الفرنسي في مجلس الأمن الدولي وفرنسا توجد اليوم أمام مسؤولية تارخية ، وتتحمل عواقب التوتر والخطر المحدق بالمنطقة ، بالنظر إلى موقفها المنحاز إلى الطرف المغربي المعتدي ؛ حيث تحول دون اتخاذ مواقف صارمة وعاجلة تجاه التعنت المغربي.

ونبه المكتب الدائم للأمانة الوطنية ، إلى أنه إضافة إلى سياسات التوسع والعدوان التي تعاني منها المنطقة، فإن دولة الاحتلال المغربي تشن اليوم حرباً قذرة جديدة ، قوامها إغراق المنطقة بالمخدرات، بكل ما ينجر عن ذلك من تشجيع وتمويل لعصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]