رئيس المجلس الوطني يستقبل وفدا من الباحثين الأجانب

[hupso]

استقبل اليوم السبت بالشهيد الحافظ عضو الأمانة الوطنية رئيس المجلس الوطني السيد خطري آدوه ، وفدا من الباحثين الأجانب قادمين من الولايات المتحدة الأمريكية ، إسبانيا ، إيطاليا وفرنسا.

اللقاء تمحور حول عرض قدمه الباحثون عن طبيعة العمل الوثائقي الذي هم بصدد إنجازه والمتعلق بالأسرى المغاربة لدى جبهة البوليساريو في فترة الحرب التي امتدت ستة عشر سنة قبل اتفاق وقف إطلاق النار برعاية أممية.

وقد أنجز الباحثون كتابا مصورا يوثق لتلك الحقائق ، تم توزيعه على بعض المؤسسات الدولية والمتاحف العالمية على غرار متحف جورج بومبيدو في باريس وبعض الشخصيات الدولية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام ، كما تم منح نسخة لمتحف المقاومة الوطنية الصحراوية بالشهيد الحافظ.

رئيس المجلس الوطني ، عبر عن تثمينه لهذا المجهود المعتبر واستعداد جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية ، على التعاطي مع هذا النوع من البحوث والدراسات التي تؤثق ذاكرة الشعوب خاصة تلك التي تخوض النضال من أجل الحرية والاستقلال كحالة الشعب الصحراوي.

تجدر الإشارة ، إلى أن الباحثين يحضرون لدراسة معمقة حول الأسرى المغاربة لدى جبهة البوليساريو كجزء من توثيق الحرب في الصحراء الغربية ، حيث سبق لملك المغرب الراحل الحسن الثاني أن أنكر أي أسرى مغاربة لدى جبهة البوليساريو ، كما رفض استقبالهم بعد إطلاق سراحهم في مبادرة إنسانية صحراوية للتعاطي مع الجهود الرامية إلى إنهاء النزاع وتمكين الشعب الصحراوي من الحق في تقرير المصير.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]