روس يلتقي لجنة دعم مخطط التسوية الاممي وحماية الثروات الطبيعية ولجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين

[hupso]

التقى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، السيد كريستوفر روس اليوم السبت، في إطار زيارته الثالثة للمنطقة والصحراء الغربية، بلجنة دعم مخطط التسوية الاممي وحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية ولجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين بمقر بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية “مينورسو”، بالعيون المحتلة وذلك بعد ان استقبل صباح اليوم بنفس المقر تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان.

وعلم من وزارة الأرض المحتلة والجاليات والريف الوطني ان السيد التوبالي عبد الحي، ممثلا عن لجنة دعم مخطط التسوية ألأممي وحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية اطلع السيد كريستوفر روس والوفد المرافق له على كل ما تتعرض له المنطقة من نهب متواصل واستنزاف لا يخضع لأية ضوابط أو قيود، وسلمه رسالة موجهة إلى الأمين للأمم للمتحدة السيد بان كيمون، تطالب اللجنة من خلالها الأمم المتحدة بالتعجيل من اجل إيجاد حل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير عبر استفتاء حر وعادل ونزيه.

ودعا ممثل اللجنة  المبعوث الاممي الى العمل على أن يدرج واقع حقوق الإنسان ضمن اهتمامات الأمم المتحدة وذلك بخلق آلية أممية لتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان والتقرير عنها، وحماية ثروات الصحراء الغربية من الاستنزاف ووضعها تحت وصاية الأمم المتحدة، وإلغاء جميع الاتفاقيات الموقعة مع المغرب بخصوص استغلال ثروات الصحراء الغربية وعدم اشتمال الصحراء الغربية في شراكة الاتحاد الأوروبي مع المغرب، اضافة الى ضمان استفادة الشعب الصحراوي من خيرات وطنه.

كما طالبت اللجنة باحترام تقرير المستشار القانوني للأمم المتحدة (هانس كوريل بتاريخ 29 يناير 2002) والعمل به، الذي أوضح أن الصحراء الغربية تعتبر إقليما لم تستكمل فيه تصفية الاستعمار، وأن أي استغلال لثرواته الطبيعية بدون موافقة السكان الأصليين يعد خرقا للقانون الدولي، تمكين الشعب الصحراوي من شروط العيش الكريم عبر توفير مناصب شغل قارة ومحاربة كل أشكال التمييز التي تمارسها الدولة المغربية في حق أبناء الصحراء، إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين، الكشف عن مصير جميع المفقودين، وضع حد للمضايقات التي يتعرض لها النشطاء الحقوقيين و رفع حالة التضييق المستمر على الحريات العامة كحرية الرأي و التعبير وتأسيس الجمعيات وتنظيم التظاهرات والاحتجاجات السلمية.

من جهة اخرى، التقى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، السيد كريستوفر روس بلجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك، ممثلة في كل من السيدة فاطمتو دهوار وعلي الربيو، بمقر بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية “مينورسو”.

وتم التطرق خلال اللقاء للمحاكمة الجائرة في حق معتقلي مجموعة اكديم ازيك وظروف وملابسات اعتقالهم والوضعية الصحية الجد مزرية التي يعيشونها، كما طالب أعضاء اللجنة بعمل جاد لرفع الأحكام عن المعتقلين وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين دون قيد أو شرط وضرورة إحداث آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والتقريرعنها، مؤكدين أيضا مطالبتهم بتمكين الشعب الصحراوي من الحق في تقرير المصير.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]