البشير مصطفى السيد يؤكد أن قمة مالابو الأفروعربية كانت مناسبة لدعم القضايا العادلة

[hupso]

بيروت (لبنان) – أكد الوزير المستشار برئاسة الجمهورية ، عضو الأمانة الوطنية السيد البشير مصطفى السيد أن قمة مالابو الأفروعربية كانت مناسبة لدعم القضايا العادلة خاصة القضية الصحراوية والفلسطينية .

البشير مصطفى وخلال نزوله ضيفا على برنامج قضايا مغاربية الذي يبثه تلفزيون الثبات اللبنانية ، أكد أن المغرب يعيش أزمة حقيقية مع رفض العالم للباطل و فشل كل محاولاته الرامية الى شرعنة احتلاله للصحراء الغربية .

وأضاف الوزير المستشار أن مبادئ وأهداف الإتحاد الإفريقي التي تعتبر الجمهورية الصحراوية عضوا فيه لا يمكن للمغرب القفز عليها ، مضيفا أنه يرفض الإنصياع للإرادة الإفريقية الجماعية .

وعن توجيه الدعوة للجمهورية الصحراوية للمشاركة في القمة أكد الوزير المستشار ” أن الدولة الصحراوية تملك كل الشروط وأن الجمهورية الصحراوية تلقت الدعوة ووجهت شخصيا لرئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي “.

وأعتبر البشير مصطفى السيد أن السلوك الذي تصرف به المغرب في قمة مالابو أعطى للقضية الصحراوية دعما كبيرا من قبل الأغلبية التي لم تنسحب من القمة بما فيها بعض الدول العربية

وتساءل  الوزير المستشار برئاسة الجمهورية “إن كان المغرب سيلتزم فعلا بميثاق الإتحاد الإفريقي في حالة أراد الإنضمام ،كما عليه الاجابة أين تقع حدوده ، وهل سيلتزم بحق الشعوب في تقرير مصيرها وحل النزاعات بالطرق السلمية “.

واستطرد قائلا ” إذا أعلن المغرب فعلا الرجوع عن سياسة العدوان وقبول تنظيم استفتاء لتقرير المصير وحل القضية  بشكل نهائي التي عطلت بناء الاتحاد المغاربي فهو مرحب به في منظمة الإتحاد الإفريقي.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]