ولاية أوسرد تنظم حفل تأبين للزعيم فيديل كاسترو

[hupso]

ولاية أوسرد – نظمت اليوم الاثنين الجماهير الصحراوية بولاية أوسرد حفل تأبين على الزعيم الكوبي فيديل كاسترو ، بحضور الوزير الأول ، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر وأعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة وجمع غفير من المواطنين والطلبة أتو من مختلف الولايات والمؤسسات .

وبدأ حفل التأبين بمسيرات من مختلف الدوائر تعبيرا عن تضامنهم مع الشعب الكوبي في وفاة الزعيم فيديل كاسترو ، تبعها مباشرة كلمة ترحيبية لوالي الولاية عضو الأمانة الوطنية السيدة مريم السالك حمادة  رحبت فيها بالحضور الكريم الذي لبى الدعوة في حفل التأبين ، مشيدة بميزات فيديل كاسترو الذي ظل مدافعا عن نصرة القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الصحراوية .

وألقى الوزير الأول عضو الأمانة الوطنية  السيد عبد القادر الطالب عمر كلمة أكد فيها أن تنظيم هذا التأبين يعد اعتراف  بالمواقف والمبادئ الثابتة التي  ظل يتحلى بها الزعيم الكوبي فيديل كاسترو دفاعا عن قضايا التحرر عبر العالم وخاصة وقوفه ومساندته إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي العادل .

وأضاف عبد القادر الطالب عمر أن رحيل فيديل كاسترو ” الرمز التاريخي ” يعتبر خسارة للشعوب التواقة للحرية والانعتاق ، مضيفا أن البشرية فقدت مناضلا رمزا قدم الكثير للشعوب التي تناضل من أجل حقها المشروع في الحرية وتقرير المصير .

كما ألقى أعضاء من الأمانة والحكومة ومواطنين كلمات تأبينية ، مبرزين البصمة الكبيرة التي تركها الزعيم الكوبي في تاريخ بلده وفي العالم كونه ” رجلا عاش من أجل ما يؤمن به الى النهاية أي دعم حركات التحرر عبر العالم”.

ومنذ إعلان وفاة الزعيم الكوبي فيديل كاسترو الذي وافته المنية يوم الجمعة عن عمر ناهز 90 سنة ، بدأ آلاف المواطنين والطلبة في التوافد على مقر البعثة الطبية الكوبية في مخيمات اللاجئين لتقديم التعازي في وفاة فيديل كاسترو.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]