رئيس الجمهورية يختتم زيارته الى الناحية العسكرية الأولى

[hupso]

الدوكج (الأراضي المحررة – تميز اليوم  الأخير من زيارة العمل والتفتيش التي قام بها رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة  والقائد الأعلى للقوات المسلحة الاخ إبراهيم غالي  إلى الناحية العسكرية الأولى  بمنطقة الدوكج بتفتيش وتفقد الوحدات القتالية بالناحية .

ووقف القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي كان مرفوقا بوزير الدفاع الوطني على المستوى الخدماتي المقدم للمقاتل الصحراوي ، حيث عاين مقر الوحدات القتالية وأطلع على جميع الجوانب والظروف وإقامة الأفراد ، معطيا تعليماته بضرورة تقديم أحسن للمقاتلين من أجل المحافظة على أمن واستقرار الأراضي المحرة.

وكانت زيارة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة  الى الناحية العسكرية الأولى وعلى مدى ثلاثة أيام ، مكنته من معاينة التشكيل الأمني لوحدات قطاع الناحية، وتفقد العديد من الوحدات القتالية ، كما سمحت هذه الزيارة للقائد الأعلى للقوات المسلحة بعقد العديد من اللقاءات مع إطارات ومقاتلي الناحية والاستماع إلى انشغالاتهم واهتماماتهم.

وكان القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال زيارته تفقد وحدات الجيش الصحراوي بالنواحي الثالثة والسابعة بمنطقتي ميجك وأغوينيت حيث وقف على الجاهزية وأستمع إلى عرضا شاملا حول التحضير القتالي والجاهزية للرفع من الاستعداد  القتالي تحسبا لأي طارئ.

كما استمع القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال الزيارة إلى تدخلات المقاتلين وانشغالاتهم والتي انصبت جميعها حول”الوفاء الكامل والاستعداد التام للتضحية في سبيل أمن الدولة  الصحراوية واستقرارها”.

وعاين رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي في بداية زيارته الى نواحي جيش التحرير الوحدات القتالية بالناحية العسكرية الثانية ،حيث تفقد الجاهزية المادية والبشرية التي تتوفر عليها الناحية ، داعيا الى ضرورة بذل المزيد من الجهود من أجل الحفاظ على الجاهزية القتالية حفاظا لأمن الدولة الصحراوية وسيادتها على الأراضي المحررة.

 كما تفقد التشكيل الأمني بالناحية العسكرية الرابعة حيث عاين مختلف المشاريع المبرمجة التي تدخل في إطار تعزيز القدرات القتالية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي لتكون في مستوى التحديات والرهانات والإحتمالات المطروحة.

وتفقد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي القوات الخاصة المرابطة على الحدود ، حيث ثمن الخطوات التي قطعتها القوات الصحراوية من أجل تطوير قدراتها القتالية لتكون في مستوى الرهانات والتحديات المطروحة.

وأكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو أن الرهانات والتحديات الواجب كسبها من قبل الجيش الصحراوي هي دعم ومواصلة للدرب الذي رسمه شهداء القضية الصحراوية ، مجددا التأكيد على تحسين الظروف الكفيلة بجعلها في مستوى التحديات والتطلعات. (



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]