ديبلوماسي صحرواي:”فيديل كاسترو حول جزيرة  كوبا الصغيرة الى بلد بوزن قارة، حاضر في وجدان كل الشعوب المكافحة والنامية”

[hupso]

باريس (فرنسا) – أعرب ممثل الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بفرنسا الاخ  أبي بشراي البشير  “عن حزن الشعب الصحراوي وجميع مناضلي جبهة البوليساريو على رحيل الزعيم الكوبي التاريخي فيديل كاسترو، والذي حرص منذ السنوات الاولى لاندلاع النزاع في الصحراء الغربية على نصرة الشعب الصحراوي والمرافعة عن قضيته في مختلف المحافل الدولية، ومد يد العون والمساعدة اليه في مختلف الميادين”، معتبرا خلال استقباله من طرف السفير الكوبي وأبرز مساعديه في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الخميس فاتح ديسمبر 2016 “أن كاسترو سيبقى معلمة خالدة في تاريخ الانسانية ليس من خلال تحرير كوبا فحسب، وانما من خلال تحويل تلك الجزيرة الصغيرة الى بلد بوزن وحضور قارة بأسرها من خلال حرصه على التواجد الى جانب كل الشعوب المكافحة والنامية في العالم ومساعدتها اقتصاديا واجتماعيا، وبل والمساهمة العسكرية في تحرير افريقيا من نظام التمييز العنصري”.

الدبلوماسي الصحراوي، الذي كان يوقع على سجل التعازي بالسفارة الكوبية بباريس، أكد  للسفير الكوبي  “أن آلاف الأطفال الصحراويين الذين تم تكوينهم على مدار العقود الأربعة الأخيرة في كوبا والذين يتواجدون في محتلف نقاط الفعل الوطني الصحراوي الآن، قد زرعوا في الشعب الصحراوي حب كوبا وحب قادتها والاعجاب بتجربتها في التأسيس لمجتمع متضامن، راق، ومزدهر”.

السفير الكوبي السيد هيكتور ايكراثا كابريرا، وهو يتقدم “بالشكر للدبلوماسي الصحراوي على التضامن والتعاطف والمؤازرة الكبيرة التي عبر عنها الشعب الصحراوي خلال محنة فقدان الزعيم الراحل فيديل كاسترو”، أكد “أن وفاة القائد كاسترو ستشكل مبررا اضافيا لكوبا وللشعب الكوبي وثورته من أجل مواصلة نهج التحرر والبناء الذي تركه، ومنه مواصلة دعم القضايا العادلة للشعوب المكافحة وعلى رأسها الشعب الصحراوي”



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]