هيستريا الاحتلال تزج بعديد الاطفال الصحراويين بغياهب السجن الاكحل

[hupso]

العيون المحتلة – زجت   قوى الاحتلال  المغربية  بخمسة فتيان  صحراويين قصر لا يتجاوزن ربيعهم السادس عشر  بالسجن  الاكحل  السيء الصيت و السمعة  بالعاصمة العيون المحتلة   في اجراء  عقابي  يتنافى وكافة القيم و المثل  الانسانية

فبحسب ما  توصل به  المرصد الاعلامي الصحراوي  لتوثيق انتهاكات حقوق الانسان , فقد تم يوم امس الاربعاء الثلاثين من شهر نوفمبر  احالت خمسة      شبان صحراويين  على   السجن   الاكحل   بالعاصمة العيون المحتلة   بعدما تم عرضهم في حالة اعتقال  امام انظار ما يسمى  بقاضي التحقيق  لدى محكمة الاستئناف بمدينة العيون المحتلة و الذي امر بمتابعهم  في حالة اعتقال  دون   الاخد بعين الاعتبار للتداعيات الجد سلبية  على  الصحة  النفسية  والجسدية  و الاجتماعية  لقصر صحراويين   لا يتجاوزون ربيعهم السادس عشر   يزج بهم في معقل بات مرتعا لكافة انواع الجريمة و الشذوذ و  الادمان  على كافة انواع المخدرات   كما يشكل  تهديدا حقيقا  ينسف مسارهم الدراسي 

وكانت  قوى الاحتلال  المغربية   قد اقدمت   مؤخرا على شن حملة اعتقالات  في صفوف القصر الصحراويين  بعد   تصاعد  وثيرة    المظاهرات السلمية  المطالبة بجلاء الاحتلال  المغربي   و فرض الاستقلال الوطني على كامل  تراب الصحراء الغربية  دون قيد او شرط  , تلك المظاهرات التي  بات ابطال الحركة التلاميذية يبدعون في اشكالها في  استمرارية  لانتفاضة الاستقلال المجيدة   التي ما فتئت  الجماهير الصحراوية تتفنن في ابداع  الاشكال النضالية بها و المعبرة عن الرفض التام و المطلق لتواجد  الاحتلال  المغربي و من يقف خلفه 

حملة مسعورة  من الاعتقالات و الاختطافات و مداهمة المنازل  اسفرت عن اعتقال العديد من القصر الصحراويين  افرج عن بعضهم بعدما تعرضوا  لجميع اشكال   التعذيب و المعاملة الحاطة من الكرامة الانسانية  بينما تم الاحتفاظ   على كل من  :

عبد السلام  امريكلي

جمال السلامي 

الغواتي رشيد

و السالك  بارك الله

و الذين عرضوا   في حالة اعتقال امام مايسمى بقاضي التحقيق  لدى محكمة الاستئناف بمدينة العيون المحتلة  الذي امر بالزج بهم في غياهب  السجن الاكحل وتحديد العشرين من الشهر الجاري موعدا لاولى جلسات محاكمتهم الصورية لينضافو الى الشاب الصحراوي  “سعيد ايوب”  البالغ من العمر 18 سنة و الذي  احيل على السجن الاكحل كذلك قبلهم بيوم

وقد افاد بعض ذوي القصر الصحراويين ان ابنائهم تعرضوا للتعذيب النفسي و الجسدي  داخل مخفر الشرطة لارغامهم   على الاعتراف  بتهم  واهية



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]