اختتام أشغال الندوة السنوية للعلاقات الخارجية

[hupso]

-اشرف مساء اليوم رئيس الجمهورية،الامين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي على اشغال الندوة السنوية للعلاقات الخارجية بحضور عدد من أعضاء الامانة الوطنية والحكومة والسلك الدبلوماسي

وأوضح رئيس الجمهورية أن الندوة السنوية للعلاقات الخارجية الصحراوية، كمحطة في غاية الأهمية من البرنامج السنوي للحكومة، والتي تميزت هذه السنة بالجمع بين مستويات الاطلاع والتقييم والتكوين والتوجيه، للمساهمة في بلورة التوجهات والخطط المنسجمة مع التطورات  والتحديات الراهنة والمستقبلية.

وابرز رئيس الجمهورية خلال كلمته أن هذه السنة  تميزت بالانتصار المهم الذي حققته القضية الصحراوية على الواجهة القانونية القضائية على مستوى محكمة العدل الأوروبية، التي دعمت ترسانة القرارات الدولية التي تؤكد بأن لا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية، مما يجعل وجوده فيها مجرد احتلال عسكري لا شرعي، وعززت مكانة جبهة البوليساريو كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي.  قرار كهذا يجب دعمه بعمل دبلوماسي وتحسيسي مكثف وشامل، مع كل الفاعلين والمعنيين والحلفاء والأصدقاء من أجل وقف عمليات نهب ثروات بلادنا والمتابعة القضائية للمتورطين من دول وشركات وأفراد.

وقد امتدت  أشغال الندوة السنوية للعلاقات الخارجية من ال 27 الى غاية 30 ديسمبر الجاري أين شهدت إلقاء عديد المحاضرات الهامة من خبراء دوليين ومسؤولون سامون في الدولة وكذا خروجها  بإستراتيجية وأفاق العمل لسنة 2017 .



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]