رئيس الجمهورية:- ملك المغرب أعلن أنه سيحترم الحدود الدولية المعترف بها, وفق القانون الدولي.

[hupso]

قال رئيس الجمهورية الامين العام لجبهة البوليساريو “ابراهيم غالي” خلال اختتام الندوة السنوية للعلاقات الخارجية, اليوم الجمعة, أن “المملكة المغربية تعتمد في دستورها ما تسميه الحدود الحقة كصيغة زئبقية لا تزال تتسبب في التوتر والخلافات مع بلدان المنطقة, وقد بلغنا أن ملك المغرب أعلن أنه سيحترم الحدود الدولية المعترف بها وفق القانون الدولي”.
واضاف الرئيس الصحراوي, أن “هذا الاحترام المزعوم يجب أن يتم تطبيقه أولاً على حالة الصحراء الغربية” مؤكدا على ” أن استكمال الدولة الصحراوية لسيادتها على كامل ترابها الوطني لن يكون نهاية العالم، وإنما سيمثل فتح صفحة جديدة من السلام والاستقرار والديمقراطية والتعاون وحسن الجوار بين الشعبين الشقيقين، المغربي والصحراوي، بما يجسد طموحات شعوب المنطقة في الوحدة والتكامل والازدهار”.
وبعد ان استعرض الاخ الرئيس اهم مكاسب الجبهة الدبلوماسية دعى الدبلوماسيين الصحراويين الى “الحضور الواسع لدى الدول والبرلمانات والأحزاب والمنظمات”, و ” المرافقة الدولية الكافية لنضالات المقاومة السلمية في الأرض المحتلة، لرفع الحصار وفضح الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي”.
و حيى بحرارة ” انتفاضة الاستقلال ونضالاتها المستمرة، وبشكل خاص أسود ملحمة اقديم إيزيك الذين يتقدمون المقاومة اليوم بإصرار ورفض قاطع لكل مناورات دولة الاحتلال ومحاكمها المفتقدة لكل شرعية، ونشيد بالهبة التضامنية معهم، وطنياً ودولياً، ونطالب بإطلاق سراحهم الفوري غير المشروط، مع امبارك الداودي ويحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية”.
واختتمت الندوة السنوية للعلاقات الخارجية اليوم الجمعة بمركز الشهيد الحسن التامك, بعد اربعة ايام متواصلة من الاشغال , تخللتها محاضرات هامة قدمها خبراء دوليون ومسؤولون سامون في الدولة.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]