“قرار محكمة العدل الأوروبية أكد عزلة المغرب ورفض العالم لمنطق الاحتلال العسكري ” (رئيس الجمهورية)

[hupso]

أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن قرار محكمة العدل الأوروبية حول استثناء الصحراء الغربية من الاتفاقات المبرمة مع المغرب أكد عزلة النظام المغربي ورفض العالم لمنطق الاحتلال العسكري.

رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو وخلال إشرافه على تنصيب المجلس الأعلى للقضاء أشار إلى أن “قرار محكمة العدل الأوروبية أكد عزلة الموقف المغربي ورفض العالم لمنطق الاحتلال العسكري، وتأكيده الاعتراف بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الصحراوي.

كما أشار السيد إبراهيم غالي إلى أن “إفريقيا ردت على مناورات المغرب بتشبثها بميثاق ومبادئ وقرارات الاتحاد الإفريقي.

وأضاف رئيس الجمهورية بصفته رئيسا للمجلس الأعلى للقضاء أن حفل التنصيب هذا يأتي في ظل ظروف متميزة من كفاح الشعب الصحراوي، منها وجود المملكة المغربية في مواجهة مفتوحة مع المجتمع الدولي، نتيجة عرقلتها المستمرة لجهود الحل السلمي، القائم على احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

واستطرد رئيس الجمهورية قائلا “أن سياسات التوسع وانتهاكات حقوق الإنسان، هناك توجه خطير لدى دولة الاحتلال المغربي باستعمال الحرب القذرة، عبر إغراق المنطقة بالمخدرات لزعزعة السلم والاستقرار وخلق أسباب التوتر وتدمير المجتمع.

وأشار الى  ردود الفعل المغربية تتسم بالتهور، ليس فقط بالتهجم على ممثلي المجتمع الدولي، مثل الأمين العام السابق بان كي مون، أو التعدي على صلاحيات مجلس الأمن الدولي عبر طرد المكون المدني والسياسي للمينورسو، بل والقيام بخرق سافر للاتفاقية العسكرية رقم 1 من اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة الكركرات.

وجدد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو التأكيد على أن الأمر يتطلب اليقظة والاستعداد وتدعيم مختلف المؤسسات الوطنية، سواء تعلق الأمر بالجوانب الأمنية أو تعزيز المنظومة القضائية للتعامل مع كل الاحتمالات.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]