حقوقيون و اعلاميون من الارض المحتلة يرفعون نداء من أجل محاكمة عادلة لمعتقلي اڭديم إزيك

[hupso]

DSC_9287نحن الحقوقيون و الاعلاميون و الفاعلون بالمجتمع المدني المشاركون في اللقاء المنعقد يومه الاحد 15 يناير 2017 بالعيون المحتلة حول ” المحاكمة العادلة : حالة معتقلي اڭديم إزيك ” التي دعت إليها ” الجمعية الصحراوية من أجل التنمية و الديمقراطية و حقوق اإلنسان”. إذ نثمن التضامن الواسع الذي تحظى به قضية معتقلي اڭديم إزيك سواء محليا أو على المستوى الدولي من طرف العديد من الجمعيات و المنظمات و ذوي الضمائر الحية ، و نشيد بصمود هؤالء المعتقلين السياسيين رغم المعانات الكبيرة و االنتهاكات التي يتعرضون إليها ضدا عن المواثيق الدولية التي تنص على احترام حقوق المعتقلين و عدم معاملتهم معاملة قاسية. نؤكد انه في العاشر من أكتوبر 7151 أقدم اآلالف من الصحراويين على النزوح الجماعي خارج مدينة العيون ، حيث أقاموا مخيما باڭديم إزيك كشكل احتجاجي سلمي ، على األوضاع السياسية و االقتصادية و االجتماعية ، و أن لجوء الدولة إلى فضه بالقوة بدل لغة الحوار و تلبية المطالب البسيطة هو سبب االحتقان الذي عرفته المدينة . نسجل إلغاء محكمة النقض في 72 يوليوز 7152 لألحكام القاسية الصادرة عن المحكمة العسكرية ضد 72 مواطنا صحراويا و إعادة محاكمتهم أمام محكمة االستئناف بالرباط ، و نعتبر أنه ال يوجد مبررا قانونيا لرفضها طلب السراح المؤقت لفائدتهم، رغم طول مدة االعتقال التي تتجاوز ستة أعوام . نستغرب من إحالة ملف القضية على محكمة الرباط بدل محكمة العيون ذات االختصاص الترابي، األمر الذي يضاعف و يزيد من تعميق معانات عائالت المعتقلين، باإلضافة إلى عزل المعتقلين بعيدا حتى ال ترتبط المحاكمة بالوضع السياسي للمنطقة نالحظ اقحام طرفا مدنيا في مرحلة متأخرة من التقاضي رغم ما تنص عليه المسطرة الجنائية و توفير هيئة دفاع تنوب عن هذا الطرف مكونة من العشرات من المحامين في مواجهة محاميي DSC_9367الدفاع الذين ال يتجاوز عددهم سبعة . نطالب بإحترام حق المحامين األجانب في الترافع عن المعتقلين بدون فرض قيود اللغة. نستنكر الحمالت اإلعالمية التي تغذي النعرات الشوفينية و تؤجج للكراهية ضد الصحراويين منذ تفكيك كديم ازيك ، و خالل اطوار المحاكمة السابقة و الحالية. نحمل الدولة المغربية مسؤولية تنامي العداء ضد الصحراويين، و خصوصا اتجاه عائالت المعتقلين السياسيين ، و نطالب بتوفير الحماية لهم جراء التهديد الذي يتعرضون له ندعو الجمعيات و الهيئات الحقوقية و المدنية و كل الفاعلين السياسيين إلى الضغط بكل الوسائل المتاحة من اجل فرض احترام شروط و معايير المحاكمة العادلة لمعتقلي اڭديم إزيك و السماح لهم بالتعبير عن آرائهم بكل حرية؛ و دعمهم و مؤازرتهم. ندعوالى وقف مسلسل المحاكمات الغير العادلة و نطالب بإطالق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين و المغاربة على السواء.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]