برلمانية اوروبية تؤكد أن الوضع في منطقة الكركرات قد يشهد تفاقما “

[hupso]

حذرت البرلمانية السويدية مالين بيورك من احتمال “تفاقم” الوضع في المنطقة العازلة الكركرات بجنوب الصحراء الغربية ، مستوقفة رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني حول الإجراءات التي اتخذها الإتحاد الأوروبي لإرغام المغرب على مغادرة الأراضي و احترام التزاماته طبقا لاتفاق وقف إطلاق النار لسنة 1991 المبرم بين المغرب و جبهة البوليساريو.

وفي رسالة خطية وجهت للممثلة السامية للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية أكدت البرلمانية الأوروبية مالين بيورك أن الطرفين “باقيين إلى يومنا هذا قابعين بمواقعيهما على بعد 100 متر من بعض”, مشيرة إلى أن الوضع “قد يشهد تفاقما” إذا لم تكن هناك متابعة.

و ذكرت في هذا السياق بأن المغرب انتهك منذ أربعة أشهر اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التفاوض حوله مع جبهة البوليساريو تحت إشراف الأمم المتحدة من خلال اختراق لمنطقة الكركرات.

و دعت البرلمانية المسؤولة الأولى للدبلوماسية الأوروبية إلى تقييم الوضع الناجم عن انتهاك المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار و هذا طبقا لأحكام المادة 2 من اتفاق الشراكة الإتحاد الأوروبي- المغرب.

و اقترحت تفعيل البند المتعلق بحقوق الإنسان المتضمن في اتفاق الشراكة في قطاع الصيد البحري المبرم بين الإتحاد الأوروبي و المغرب.

وتساءلت البرلمانية فيما إذا كان انتهاك المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار سببا لتفعيل هذا البند الذي يدرج آلية تسمح للإتحاد الأوروبي بتعليق بشكل أحادي للبروتوكول في حال انتهاك حقوق الإنسان.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]