اختتام الجمعية العامة لاتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين والاعلان عن القيادة الجديدة

[hupso]

– انتخب المشاركون في أشغال الجمعية العامة الرابعة لاتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين، يوم الاحد 29 يناير، الصحفي الدحة احمد  محمود أمينا عاما جديدا خلفا للاخ نفعي الرايس.

و أجريت العملية الانتخابية صبيحة يوم الاحد حيث شارك فيها 91 ناخبا، اختاروا الاخ الدحة احمد محمود أمينا عاما جديدا ب 51 صوتا، في حين تحصل الامين السابق الاخ نفعي على 40 صوتا.

كما اعلنت نتيجة انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد في نفس اليوم والتي بلغت نسبة المشاركة فيها 27.07% و اسفرت عن انتخاب كل من السالك امحمد المصطفى، نورة بنة أباهة ، الشيخ المهدي أباعلي ، فنانة محمد لحسن ، سنادي البكاي حمدي ، وأحمد الجيد.

ودعا البيان الختامي الصادر عن الجمعية الرابعة لاتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين الأمم المتحدة إلى توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتتمكن من مراقبة انتهاكات حقوق الإنسان بالصحراء الغربية ، وخاصة حماية الإعلاميين الصحراويين وضمان أدائهم لمهامهم النبيلة في تنوير الرأي العام الوطني والدولي.

ودعا البيان الإعلاميين وكافة المثقفين الصحراويين ، للإسهام في المعركة الإعلامية ضد العدو من خلال الولوج الواسع لمواقع التواصل الاجتماعي وإنشاء المواقع الإلكترونية الملتزمة بخدمة القضية الوطنية.

“إن الجمعية العامة الرابعة لاتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين تشيد بالمجهود الإعلامي الكبير الذي تقوم به كافة الوسائط الإعلامية الصحراوية من إذاعة ، تلفزيون ووكالة أنباء ، علاوة على الجرائد والمواقع الإلكترونية ، والتي ساهمت كلها في فك الحصار الإعلامي عن شعبنا وقضيته العادلة ومكنت من إيصال المعلومة للشعب الصحراوي في مختلف تواجداته ، كما ساهمت في تنوير الرأي العام الدولي وتزويده بالحقائق المتعلقة بكفاحنا الوطني” يضيف البيان مثمنا الجهود المعتبرة لهؤلاء الصحفيين وفي مقدمتهم الإعلاميون الأبطال بالمناطق المحتلة الذين يواجهون يوميا وبكل شجاعة وإصرار آلة قمع الاحتلال المغربي.

ودعت الجمعية الرابعة لاتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين كل وسائط الإعلام في قارتنا الإفريقية المكافحة ، إلى استحضار مختلف المخططات الاستعمارية التي تروم استعباد قارتنا وتشتيت الصف الإفريقي ومثاله الحاضر الآن المحاولات الحالية للمملكة المغربية التي تسعي لضرب إتحادنا الإفريقي العتيد ، وناشدت المنظمات الحقوقية والنقابات الصحفية عبر العالم التدخل الفعال من أجل حماية الصحفيين الصحراويين وفتح المنطقة المحتلة أمام المراقبين الدوليين والصحافة الأجنبية ، وصولا إلى فك الحصار عن شعبنا الأبي المقاوم.

يذكر ان الجمعية العامة لاتحاد الصحفيين الصحراويين والكتاب انعقدت على مدار يومين متتاليين، ناقش الحضور خلالها التقريرين الادبي والمالي للفترة السابقة هذا اضافة الى القانون الاساسي المنظم لعمل الاتحاد وفي ختام الحدث ، نظم المشاركون في الجمعية وقفة تضامنية مع معتقلي أكديم إزيك.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]