سفير جزائري :المغرب مجبر على احترام مبدأ عدم المساس بالحدود بعد انضمامه إلى الاتحاد الإفريقي

[hupso]

أكد سفير الجزائر ببروكسل السيد عمار بلاني في حوار لمجلة “أفريك آزي” ، أن المغرب مجبر على احترام مبدأ عدم المساس بالحدود الموروثة عن الاستعمار بعد انضمامه للاتحاد الإفريقي ، حسب ما أفادت به وكالة الأنباء الجزائرية.

وأوضح  الدبلوماسي الجزائري في الحوار الذي نشر على الموقع الإلكتروني للمجلة الفرنسية “يجدر التذكير أن عضوية المغرب لم تكن لتقبل في الاتحاد الإفريقي لو لم يتخل عن شرطه في السحب الفوري للجمهورية الصحراوية أحد الأعضاء المؤسسين للاتحاد ، كما أن تصديق المغرب على العقد التأسيسي للاتحاد الإفريقي دون تحفظ يجبره على الامتثال لمبدأ عدم المساس بالحدود الموروثة عن الاستعمار”.

وأشار السيد عمار بلاني ، إلى أن حضور المغرب في الاتحاد الإفريقي بجانب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية “يشكل تغييرا جوهريا لذا يجب على الاتحاد الأوروبي أن يعمل بالدرجة الأولى على التطبيق الصارم لقرار محكمة العدل الأوروبية” مؤكدا أن المغرب بعد انضمامه للاتحاد الإفريقي لا بد له من تقبل حضور الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والاعتراف بأنها عضو في الاتحاد. مؤكدا أنه لا توجد إلا شرعية واحدة وهي “التي ترسخ بطريقة غير قابلة للنقاش الحق الثابت للشعب الصحراوي في تقرير مصيره كما أكدته دوما قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وبخصوص قرار محكمة العدل الأوروبية صرح السيد بلاني الذي يمثل الجزائر لدى الاتحاد الأوروبي “نحن نشجع في سياق المبادلات مع المسؤولين الأوروبيين ، الاتحاد الأوروبي على التطبيق الصارم  للقانون الدولي لقرار محكمة العدل الأوروبية الصادر في 21 ديسمبر 2016″ والذي ينص بوضوح على أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يأخذ بعين الاعتبار الوضع المتميز والمنفصل للمناطق الصحراوية في مبادلاته مع المغرب”.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]