تدهور خطير في الحالة الصحية للناشطين حمادي الناصري وكبل جودة المضربين عن الطعام

[hupso]

يعيش الناشطان الحقوقيان حمادي الناصري وكبل جودة حالة صحية جد متدهورة نتيجة مضاعفات الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضانه لليوم 14 على التوالي للمطالبة بحقوقهما المشروعة.

وفي هذا السياق ، سقط مساء أمس الأحد الناشط الحقوقي حمادي الناصري وهو في حالة إغماء شديدة فقد بعدها الوعي مما  تطلب نقله على وجه السرعة إلى مستشفى المدينة المحتلة ، وهي الحالة التي مرت بها رفيقته كبل جودة في وقت سابق نتيجة العياء الشديد والانخفاض الحاد في ضغط الدم ؛ وهو ما أثر على الوظائف العادية لجسمي المضربين سواء الحسية أو الحركية ، إلى جانب النقص الحاد في وزن المضربين بمعدل 6 كلغ لكل منهما.

جدير بالذكر ، فإن حمادي الناصري وكبل جودة دخلا إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 17 أبريل 2017 ، للمطالبة بحقوقهما المسلوبة من طرف الاحتلال واحتجاجا على سياسة النفي  القسري والإبعاد وقطع الأرزاق المنتهجة من طرف نظام الاحتلال المغربي ضد الصحراويين.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]