اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تعبر عن قلقها ازاء استهتار الدولة المغربية واستهدافها للمعتقلين الصحراويين

[hupso]

عبرت الثلاثاء اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان عن قلقها من استهتار الدولة المغربية واستهدافها للمعتقلين الصحراويين وعائلتهم .

وأدانت اللجنة في بيان لها الدولة المغربية من خلال  تجنيدها لبلطجية واصحاب سوابق اجرامية وتشجيهم على القيام باعتداءات جديدة تمس من سلامة المواطنين الصحراويين والمراقبين الدوليين الذين حضروا المحاكمة بالرباط المغربية .

          وعبر البيان عن شديد الإدانة ازاء المسعى الخبيث لهيئة المحكمة المغربية الرامي الى الاستعانة بشهادات غريبة وموجهة بتقنيات حجيثة وموجهة  في سابقة خطيرة، للتاثير على مجريات المحاكمة وتاليب الراي العام المغربي على المعتقلين السياسيين الصحراويين وهيئة الدفاع من محامين صحراويين واجانب.

          وفي هذا الإطار ، ادانت اللجنة الممارسات المشينة للأجهزة الأمنية المغربية وتعاملها  القمعي والمشين الذي استهدف المحامية الفرنسية السيدة أولفا أوليد بأمر من رئيس الجلسة والاعتداءات الجبانة التي طالت عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين والمدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان خلال تنظيمهم لوقفات سلمية.

وعبر البيان عن تضامنه المطلق مع نضال وصمود ومواقف معتقلي مجموعة اكديم في مواجهة مناورات الدولة المغربية والهيئة القضائية التي تدير جلسات المحاكمة الجائرة ومن خلالهم الى عائلاتهم وكل الشخصيات الدولية من محامين ومراقبين ومنظمات وجمعيات، والتي ازرتهم طيلة مدة اعتقالهم التعسفي و اظوار المحاكمة الماراطونية.

وطالب بيان اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان النظام المغربي باحترام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ذات الصلة واحترام مقتضيات القانون الدولي الانساني واختصاصاته القضائية الواردة في اتفاقيات جنيف المتعلقة بحالة معتقلي مجموعة اكديم وطبيعة الصحراء الغربية المحتلة كاقليم غير مستوفى تصفية الاستعمار ومسجل ضمن اللجنة الرابعة للامم المتحدة المعنية بتصفية .



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]