انطلاق أشغال الملتقى الفكري الأول للشهيد محمد عبد العزيز

[hupso]

– افتتحت اليوم الأربعاء بولاية أوسرد أشغال الملتقى الفكري الأول للشهيد محمد عبد العزيز ، بحضور الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمروأعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة وشخصيات وطنية ووفود أجنبية وأعضاء من عائلة الشهيد .

وتميزت الجلسة الإفتتاحية لهذا الملتقى المنظم من طرف أمانة التنيظيم السياسي بالاستماع الى النشيد الوطني ثم الوقوف دقيقة صمت ترحما على روح الشهداء تلتها مداخلة لوالي الولاية عضو الأمانة الوطنية السيد مريم السالك حمادة رحبت فيها بالحضور ، كما ثّمنت شخصية المرحوم الرئيس محمد عبد العزيز  الذي ترك بصماته في مسيرة الثورة التحريرية الصحراوية وكذا على الساحة الدولية.

كما رحبت بالوفد الجزائري ، مثمنة بالمناسبة الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الصحراوية العادلة.

وفي تدخله أشار الأمين العام للإتحاد العام للعمال الصحراويين ورئيس اللجنة التحضيرية للملتقى السيد سلامة البشير  إلى أن “هذا اللقاء المخصص للرجل العظيم محمد عبد العزيز يهدف إلى تعريف الأجيال الصاعدة بالمواقف والتحديات التي اتخذها الرئيس الراحل من أجل بناء مؤسسات الدولة الصحراوية وبناء دولة لا تزول بزوال الرجال ومواصلة التحدي حتى تحقيق الهدف الأسمى.

كما أشار مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، عضو الأمانة الوطنية السيد حمة سلامة  بالمناسبة إلى أن إنجازات وصورة الرئيس الراحل محمد عبد العزيز “ترسخت في الضمير الوطني”، مستعرضا النضال المثالي للرئيس الراحل الذي أفنى حياته دفاعا عن خدمة الوطن إلى أن وافاه الأجل المحتوم.

وأضاف حمة سلامة الى أن الملتقى فرصة لاستحضار اهم محطات رجل كرس حياته دفاعا عن خدمة وطنه وقضية شعبه.

وعرف افتتاح الملتقى تقديم شريط وثائقي يبرز مسيرة الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز طيلة 40 سنة التي قضاها مدافعا عن القضية الصحراوية في مختلف المحافل الدولية والإقليمية ، وكذا بصماته التي تركها الراحل في تعزيز بناء المؤسسات في مختلف المجالات السياسية والعسكرية والدبلوماسية وحتى الاجتماعية وغيرها، بالاضافة الى معرض للصور الفوتوغرافية توثق عطاءات الرجل ومساهماته من أجل تحقيق حرية الشعب الصحروي واستقلاله.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]