محاضرة حول الموارد الطبيعية الصحراوية في جامعة لاكورونيا الاسبانية

[hupso]

بدعوة من مؤسسة “غاليثيا سيمبر”، ألقى الدكتور سيدي محمد عمار اليوم الاحد محاضرة بعنوان “أوروبا ونهب الموارد الطبيعية للصحراء الغربية” في المؤتمر الدولي حول “شعوب أوروبا في مواجهة معاهدات التجارة الحرة” الذي احتضنته جامعة لاكورونيا بغاليثيا الإسبانية.

وقد ركز الدبلوماسي والأكاديمي الصحراوي في محاضرته على جونب عدة للدور الذي ظلت أوروبا تلعبه في نهب موارد الصحراء الغربية من خلال اتفاقياتها المبرمة مع المغرب وخاصة في مجال المنتجات الزراعية والبحرية، وذلك على ضوء حكم محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي الصادر في 21 ديسمبر 2016.

وفي هذا الإطار، أشار المحاضر إلى أن الحكم الصادر عن المحكمة الأوروبية يلزم الاتحاد الأوروبي وجميع الدول الأعضاء فيه باتخاذ كافة الإجراءات القانونية وغيرها من التدابير من أجل منع دخول أي منتوج صادر من الصحراء الغربية المحتلة إلى الأسواق الأوروبية، لأن عدم القيام ذلك سيعد انتهاكا لحكم المحكمة ولحق الشعب الصحراوي في السيادة الدائمة على موارده الطبيعية فضلا عن تشجيعه للمغرب على الاستمرار في احتلاله للصحراء الغربية.

وفي الختام، تناول المحاضر الخطوات القانونية التي اتخذت إلى حد الآن من أجل وقف نهب الموارد الصحراوية، مشددا في نفس الوقت على تصميم جبهة البوليساريو على المضي قدما في استعمال جميع السبل والأدوات القانونية التي يكفلها القانون الدولي والأوروبي من أجل الدفاع عن المصالح العليا للشعب الصحراوي وحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير بجميع جوانبه بما في ذلك سيادته الدائمة على موارده الطبيعية والسلامة الإقليمية للصحراء الغربية.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]