إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين يصدر بيانا إلى الرأي العام الوطني

[hupso]

– على خلفية القرار الصادر عن إدارة  الإذاعة الوطنية، القاضي بإحالة الاخوة :
– ابيليلي محمدلمين ( مذيعة )
– حميدة مسعود.      ( تقني )
– لخليفة احمد.        ( متربص )
على مجلس تسيير الوزارة للنظر في الإجراءات المناسبة في حقهم، طبقا للنظام الداخلي للمؤسسة.
وبناء على القانون الأساسي للاتحاد سيما العارضة 02 من المادة 05 من الفصل الثاني المحدد لأهداف الاتحاد.

الفصل الثاني: الأهداف:
المادة 05: يهدف اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين إلى:

2- التأكيد على أهمية احترام حرية الصحافة والصحفيين.. وأهمية توفير الحصانة اللازمة لهم خلال ممارستهم لمهامهم.. والمحافظة على كرامتهم والدفاع عن حقوقهم ومصالحهم ضد كل أشكال التعسف والشطط، والقمع، والمنع ما لم يثبت ارتكابهم مخالفات قانونية تستوجب القرارات الإدارية والقانونية التي قد تتخذ ضدهم.

فإن الإتحاد يعلن عودة جميع الصحفيين الذين شملهم القرار الأخير، ابتداء من يوم السبت الموافق ل 08_07_2017 الى عملهم ، وأنه يحق للإدارة إعادة العمل بالمسطرة القانونية في حقهم ابتداء من التاريخ المذكور أعلاه.
إن الاتحاد يؤكد بهذه المناسبة على مايلي :
– المعنى الأول بالدفاع عن الصحفيين في حالة تظلمات وظيفية هو اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين كجهة قانونية ولا يتبنى اي تظلمات يدفع بها أصحابها لجهات أخرى.
– الاتحاد لايمكن أن يشكل عقبة أمام سير القوانين ونظم العمل، وإن كان لدي الصحفيين اية تحفظات على  مواد قانونية أو صيغ إجرائية، فإنه يمكن مراجعتها مع الإدارة والجهات المختصة مستقبلا، لكنها تظل ملزمة وتحظى باحترامنا مالم يتم تعديلها.

إن دولة الحق والقانون التي ننشدها لايمكن تصورها دون إحترام المؤسسات والقوانين كما هو الحال في معظم دول العالم.

ويشدد الاتحاد على التزامه بالدفاع عن المبادئ التي أسس من أجلها وفي مقدمتها وجود صحافة صحراوية ، مهنية، وموضوعية قادرة على اداء مهامها بفاعلية ، وضمان حرية التعبير والدفاع عن حقوق الإنسان التي تبدأ بحق شعبنا في الاستقلال وبناء دولته الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]