غوتيريس يتوقع استمرار التوتر بالكركرات، ويؤكد أهمية بقاء قوات المينورسو بالمنطقة.

[hupso]

أكد الامين العام للامم المتحدة السيد “انطونيو غوتيريس” ان الامم المتحدة تتوقع استمرار التوتر بمنطقة الكركرات.
وابرز الأمين العام في تقرير جديد حول ميزانية تمويل بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية للفترة من يوليو 2018 الى يوليو 2019 –حصل موقع صمود على نسخة منه –ان الوضع الأمني في منطقة الكركرات غير مستقر مما تطلب إجراء دوريات إضافية بالطائرات العمودية وإقامة مركز عملياتي بالمنطقة.
سيواصل العنصر العسكري للبعثة
وتتمثل الأولويات الرئيسية للفترة 2018/2019 لقوة المينورسو المرابطة بالصحراء الغربية – حسب التقرير – القيام بتفتيشِ مقار وحدات القوات المسلحة، وتسيير دورياتٍ جوية وبرية لضمان التقيّد باتفاق وقف إطلاق النار، ورصدِ تدمير الألغام والذخائر غير المنفجرة غربي الجدار الرملي، ووضعِ علامات تشير إلى المناطق الخطرة التي تُكتشف خلال الدوريات المنتظمة.
واكد التقرير ان توفّر الإرادة لدى الطرفين للامتناع عن القيام بأنشطة عدائية، وتيسير حرية تنقل المراقبين العسكريين والمحافظة عليها. وحدوث تغير في الحالة السياسية أو الأمنية، من شأنه أن يؤدي إلى وقف مؤقت للأنشطة.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]