المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان الغالية الدجيمي تدين مضايقات النشطاء الحقوقيين بالمناطق الصحراوية المحتلة

[hupso]

دعت المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان السيدة الغالية الدجيمي ، المقررين الخاصين المعنيين بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان في مجال الحقوق الثقافية ، إلى العمل على تعزيز حقوق الإنسان للشعب الصحراوي بالمناطق الصحراوية التي تحتلها المملكة المغربية بطريقة لا شرعية وغير قانونية.

جاء ذلك خلال أشغال الجلسة العامة لمجلس حقوق الإنسان بجنيف ، وأثناء مناقشة مسألة “تعزيز وحماية جميع حقوق الإنسان، المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحق في التنمية” كما أدانت في السياق ذاته المضايقات والقمع الذي يمارس ضد المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، واعتقال غالبيتهم وتعريضهم لأبشع أصناف وضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية والإهانة ، بل الأكثر من ذلك الإجراءات المتحيزة وذات الطبيعة السياسية للمحاكم المغربية.

وعبرت المتحدث في مداخلة باسم منظمة فرنسا الحريات ، عن قلقها البالغ تجاه الوضع الحالي لتسعة عشر معتقلا سياسياً صحراوياً تم اعتقالهم على خلفية مخيم أكديم إزيك في عام 2010 والحكم عليهم صوريا بالسجن ما بين المؤبد وعشرين سنة ، على أساس اعترافات انتزعت تحت التعذيب ، ناهيك عن سوء المعاملة والمضايقة داخل السجن الشيء الذي أدى بالمجموعة إلى الدخول في إضرابات عن الطعام.

وجددت المناضلة الحقوقية الصحراوية الغالية الدجيمي إدانتها للاحتلال المغربي غير القانوني للصحراء الغربية ، والانتهاك المستمر للحق في التنمية للشعب الصحراوي والاستغلال غير المشروع للموارد الطبيعية في الصحراء الغربية من طرف المملكة المغربية بتواطؤ من جهات سياسية في الاتحاد الأوروبي الذي يرفض الامتثال لقرارات محكمة العدل الأوروبية الصادرة في 21 ديسمبر 2016 و27 فبراير 2018.

( واص ) 090/100



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]