رئيس الجمهورية يؤكد ان قرار محكمة العدل الأوروبية شكل ضربة قوية للعدو ومخططاته

[hupso]

أوضح رئيس الجمهورية، الأمين العام لجهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي اليوم الأحد من منطقة بئر لحلو المحررة خلال اشرافه على اختتام اشغال الملتقى الموسع للأمناء والمحافظين ، ان قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير شكل ضربة قوية للعدو ومخططاته .

وأضاف الرئيس ابراهيم غالي ” فقد صدر قرار محكمة العدل الأوروبية يوم 27 فبراير تزامنا مع تخليدنا الذكرى ال42  لإعلان الجمهورية حيث قضى ببطلان اتفاق الصيد البحري بين المملكة المغربية والاتحاد الاوروبي في شموله للمياه الاقليمية الصحراوية التي لا يمتلك المغرب اي نوع من السيادة عليها ، وحيث يمتلك الشعب الصحراوي وحده الحق في تقرير مصيرها وتحديد وضعها النهائي .

وأكد رئيس الجمهورية أن هذا القرار وما تلاه من تطورات على مستوى الانسحابات المتوالية للشركات الدولية من الاستثمار في الصحراء الغربية ، يشكل ضربة قوية للعدو ومخططاته الهادفة الى تكريس الأمر الواقع الاستعماري . كما أنه – يضيف السيد الرئيس – بالإضافة الى قرار المحكمة نفسها 2018 ، وحكم محكمو العدل الجنوب افريقية مطلع سنة 2018 ، والترسانة القانونية للقضية الصحراوية يفتح الباب على مصراعيه لتحقيق المزيد من المكاسب في أوروبا وفي أماكن أخرى من العالم ، تصون حق شعبنا غير القابل للتصرف في تقرير المصير والسيادة الوطنية على ثرواته الطبيعية .

” لقد كان القرار انتصارا تاريخيا بامتياز ولكنه يتطلب تضافر الجهود هنا كما في الأرض المحتلة وعلى مستوى الأصدقاء والحلفاء في العالم بكثير من اليقظة ، لضمان تطبيقه واستثماره وإفشال المخططات الهادفة الى الالتفاف عليه ” يقول رئيس الجمهورية ابراهيم غالي .



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]