البحارة الكناريون يطالبون الحكومة الاسبانية والاتحاد الأوروبي باحترام قرار محكمة العدل الأوروبية

[hupso]

طالبت الفيدرالية الجهوية لجمعية الصيادين الكناريين  من الحكومة الاسبانية والاتحاد الأوروبي بتطبيق قرار محكمة العدل الأوروبية الذي يستثني بوضوح الصحراء الغربية ومياهها الإقليمية من اتفاق الصيد البحري المبرم بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، داعية في نفس الوقت إلى التفاوض مباشرة مع الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، جبهة البوليساريو.

وأعربت الفيدرالية الجهوية لجمعية الصيادين الكناريين  في بيانها “بأن أي اتفاق صيد بحري يتم التفاوض عليه مع جبهة البوليساريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي سيضمن الاستقرار والشرعية القانونية  لتواجد الصيادين الكناريين في المياه الإقليمية الصحراوية” .

إلى ذلك سبق لجبهة البوليساريو وأن أعلنت عن عزمها التوصل إلى اتفاق مع الشركات المعنية بهذه النشاطات الاقتصادية في المياه الإقليمية الصحراوية  بهدف السماح بنشاط يحترم ثروات الإقليم ويعود بالفائدة للأطراف الموقعة على الاتفاق.

وذكرت الفيدرالية الجهوية لجمعية الصيادين الكناريين “بأن قرار محكمة العدل الأوروبية لسنة 2016 ول 27 فبراير 2018 يؤكد أن أية معاملة تجارية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب بخصوص الصحراء الغربية هي غير قانونية وتتطلب موافقة المالك الشرعي، الشعب الصحراوي من خلال ممثله الوحيد جبهة البوليساريو”.

كما أكدت الجمعية في بيانها على ضرورة إيجاد حل عادل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير ويساعد شعوب المنطقة في التعايش السلمي وتطوير اقتصادها في سلام واستقرار.



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]