وزير الاتصال الجزائري يجدد دعم الجزائر الثابت لحق الشعب الصحراوي

[hupso]

جدد اليوم الاربعاء  وزير الاتصال الجزائري السيد جمال كعوان  موقف الجزائر الثابت والمستمد من قيم وثوابت ثورة أول نوفمبر المجيدة،الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، مؤكدا على مواصلة المزيد من الدعم والتعاون لتعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها  في ميدان الإعلام والاتصال  بين البلدين تماشيا مع التقدم التكنولوجي  الذي يعيشه عالمنا اليوم، والتحديات المتعددة  التي يطرحها.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه بوزير الإعلام السيد حمادة سلمي تناول  فيه الطرفان علاقات التعاون الثنائية  بين البلدين  وأفاق تطويرها في مختلف  مجالات قطاع الإعلام والاتصال.

 من جانبه ،وزير الإعلام حمادة سلمي  أوضح انه جاء  حاملا رسالة تحية  وتقدير من   الرئيس الصحراوي السيد  إبراهيم غالي إلى أخيه فخامة السيد  عبد العزيز بوتفليقة  ، ومن خلاله إلى الجزائر  شعبا وحكومة ، مقدما عرضا مفصلا حول قطاع الإعلام الصحراوي  وما يقوم به من عمل  نضالي دؤوب .

وفي هذا السياق  أكد الوزير حمادة سلمى أن الإعلام الصحراوي  ورغم صعوبة الظروف وقلة الإمكانيات اظهر تحديه للحملات الإعلامية  المغرضة التي يشنها النظام  المغربي  ضد شعبنا ، إضافة إلى ما تتعرض له جماهير الشعب الصحراوي  في المناطق المحتلة من قمع  وانتهاكات في ظل التعتيم والحصار الإعلامي المضروب على المنطقة.

كما اثنى الوزير على الصحافة الجزائرية وما تلعبه من دور في سبيل الدفاع عن حق الشعب الصحراوي، مثمنا في السياق ذاته علاقات التعاون والدعم القائمة بين المؤسسات الإعلامية الجزائرية والصحراوية.

اللقاء حضره  إلى جانب  وزير الاتصال الجزائري  مديرة التعاون ومدير الإعلام  بالوزارة ، كما حضر الى جانب الوزير الصحراوي  الملحق الإعلامي  بالسفارة في الجزائر .



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]