ولد السالك : الفقيد البخاري أحمد أفنى عمره في سبيل الوطن وكان رجلا ومناضلا في كل المهام التي أسندت له

[hupso]

أبرز اليوم وزير الشؤون الخارجية ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك أن الفقيد الدبلوماسي البخاري أحمد ” أفنى عمره في سبيل الوطن وكان رجلا ومناضلا في كل المهام التي أسندت له ” ، ولم يبخل جهدا في الدفاع عن قضيته العادلة .

وفي كلمة تأبينية بمقر رئاسة الجمهورية ، أشاد وزير الخارجية  بخصال الفقيد الذي “وهب حياته من أجل الدفاع عن الشعب الصحراوي وقضيته العادلة في مختلف البلدان والمنظمات التي عمل بها  “،  مبرزا التضحيات والجهود التي بذلها خدمة للقضية بكفاءة وإخلاص”.

وقال الوزير بأن الفقيد حمل رسالة النضال والجهاد والتضحية في سبيل أن ينعم الشعب الصحراوي بحريته واستقلاله. واستطرد قائلا “فقدنا أبا وأخا ودبلوماسيا كريما ترك في نفوسنا ما يجعله حيا في وجداننا”.

وأضاف  بأن الأقدار شاءت أن يلتقي الجمع في هذا الموقف المهيب لرحيل الفقيد البخاري احمد بعد عمر حافل بالعطاء استوفى للوطن حقه وأدى واجبه في سبيل التحرير واستكمال السيادة ” .

ولا تكفي الكلمات لاستحضار سيرته الحافلة بالانجازات- يضيف وزير الخارجية – وكان وفيا بإخلاصه للوطن، وكان رجلا عظيما عظم المسؤولية التي تقلدها في كل المناصب التي تولاها باقتدار في سبيل البلاد وعلى رأس المناصب الدبلوماسية حيث كان سفيرا في أمريكا اللاتينية وممثلا في اسبانيا و وممثلا لجبهة البوليساريو الدائم لدى الأمم المتحدة .



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]