اللجنة الوطنية المكلفة بمؤازرة ومتابعة ودعم المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي تعقد اجتماعا بمقر وزارة الأرض المحتلة والجاليات

[hupso]

عقدت اليوم الاثنين   بمقر وزارة الأرض المحتلة و الجاليات اللجنة الوطنية المكلفة بمؤازرة و متابعة و دعم المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي اجتماعا وذلك  لمناقشة و تدارس أوضاع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي و أوضاع عائلاتهم ،برئاسة عضو الأمانة الوطنية، وزير شؤون الأرض المحتلة و الجاليات، السيد البشير مصطفى السيد و بحضور ممثلين عن كافة الجهات الوطنية ذات الصلة.

ويأتي حسب بيان الأرض المحتلة والجاليات الاجتماع تزامنا مع محاكمة الصف الطلابي و الهجمة الشرسة التي تقوم بها سلطات الاحتلال المغربية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية لإيهام الرأي العام الوطني و العالمي ب ” إجماعه المزعوم حول شرعية احتلاله لبلادنا ” و التي تأتي كردة فعل على المكاسب الكبيرة للقضية على المستوى الإقليمي و الدولي و لابتزاز المجتمع الدولي  و محاولة التشويش عليه قبيل صدور القرار المرتقب .

و اعتبرت اللجنة الوطنية المكلفة بمؤازرة و متابعة و دعم المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي في بيانها المحاكمة المزمع انعقادها غدا الثلاثاء خرقا سافرا للقانون الدولي الإنساني  بعد الإدانة الشديدة للمحاكمة الجائرة  للصف الطلابي التي تفتقد لأدنى المعايير القانونية.

كما  جددت اللجنة دعمها و مساندتها لصمود مجموعة الصف الطلابي رفاق الشهيد الولي موجهة  نداءا لكافة فئات الشعب الصحراوي للخروج غدا للتنديد بهذه المحاكمة خاصة فئة الطلبة حيث تعد هذه المحاكمة  محاكمة لكل طالب صحراوي .

و حيت اللجنة الهبة التضامنية للجاليات الصحراوية بالخارج التي واكبت الحملة  بأسلوبها الراقي في الاحتجاج أمام سفارات دولة الاحتلال في بقاع مختلفة من العالم.

وقد تطرق الاجتماع للأوضاع الصحية الكارثة للمعتقلين السياسيين بعرض تقارير مفصلة عن أوضاعهم  داخل السجون خاصة بعد تواصل إضرابهم عن الطعام شهرا كاملا ، و كذا معاناة عائلاتهم كما  تدارس سبل ابتكار وسائل دعمهم و مواكبة نضالهم و إيصال صوتهم لأقصى الحدود .

و أشاد الاجتماع بصمود المعتقلين داخل السجون ، و تحدي عائلاتهم للمحتل من قلب عاصمته و تحويل ساحات تواجدهم لمنابر نضالية للمرافعة و الصمود .

و خلص الاجتماع إلى ضرورة خلق آليات جديدة للمقاومة السلمية تتماشى و التطورات التي تشهدها القضية الوطنية بوضع خطة عمل وطنية ودولية و تصعيد الحملة بمزيد من الابتكار في الأساليب.

و دعت اللجنة الجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة لضرورة التصدي لابتزاز السلطات المغربية و الرد عليها و تصعيد و تأجيج و ترقية العمل التضامني ،كما ناشدت اللجنة  في بيانها المجتمع الدولي لعدم الوقوع في فخ المغالطات المغربية و تطبيق مقتضيات الشرعية الدولية و القانون الدولي الإنساني .

و ثمنت اللجنة في ختام بيانها  إجماع شعبنا بكافة فئاته  و أعماره و ساحات تواجده على إصراره لانتزاع  الاستقلال الوطني و سيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على كامل أراضيها ، مهللة بتجديد تصميم الجماهير و استعدادها لمواصلة التضحيات للوصول للهدف المنشود و بصدد إكبار صمود شعبنا و تحديه كما حية  اللجنة عاليا  ابطال جيش التحرير الشعبي المرابطين بالثغور ، الجاهزين لمواصلة التحرير و مواجهة أي غدر أو عدوان



بالفيديو تسجيلات الفريق الاعلامي من المناطق المحتلة (نافذة متجددة)

[tubepress mode=”user” userValue=”EquipemediaSahara”]